أقوال الحكماء في الصداقة

الصداقة هي أسمى علاقة مبنيّة على الصدق، والمحبة، والإحترام والتعاون، والإيثار والإخلاص، والتفاهم، والثقة.
من هنا سنعرض أهم وأجمل الأقوال التي قيلت في هذا الشأن.

نبدأ بإمام الفصاحة والبلاغة :

أقوال الإمام علي في الصداقة والصديق :

  • لا يَكُونُ الصَّدِيقُ صَدِيقاً حَتَّى يَحْفَظَ أَخَاهُ فِي ثَلَاثٍ فِي نَكْبَتِهِ وَ غَيْبَتِهِ وَ وَفَاتِهِ.
  • إنَّما سميَ الصديق صديقاً لأنَّه يصدقك في نفسك و معايبك؛ فمن فعل ذلك فاستنم إليه فإنه الصديق.
  • من لم يحتمل زلل الصديق مات وحيداً.
  • لا خير فيمن يهجر أخاه بغير جرم.
  • من أهتمّ بك فهو صديقك.
  • منْ غَضِبَ عَلَيْكَ مِنْ إِخْوَانِك ثلاث مَرَّاتٍ فَلَمْ يَقُلْ فِيكَ شَرّاً فَاتَّخِذْهُ لِنَفْسِكَ صَدِيقاً.
  • لقد عظمت منزلة الصديق حتى ان أهل النار يستغيثون به ويدعون في النار قبل القريب الحميم.
  • ربَّ أخ لم تلده أمُّك.
  • ليك بإخوان الصدق فأكثر من اكتسابهم، فإنَّهم عدَّة عند الرخاء، وجنَّة عند البلاء.
  • أعجز الناس من عجز عن اكتساب الإخوان، وأعجز منه من ضيع من ظفر به منهم.
  • استكثروا من الإخوان فإنَّ لكل مؤمن شفاعة يوم القيامة.
  • لا يكون أخوك أقوى منك على مودته.
  • ذا لقيتم إخوانكم فتصافحوا، وأظهروا لهم البشاشة والبشر، تتفرقوا وما عليكم من الأوزار قد ذهب.
  • عاتب أخاك بالاحسان إليه , واردد شره بالإنعام عليه.
  • ما سعد من شقى إخوانه.
  • مع الإنصاف تدوم الأخوة.
  • ما حفظت الأخوة بمثل المواساة.
  • لاتصاحب من دنت همته
  • من حفر لأخيه بئرا أوقعه الله فيه.
  • من لاصديق له لا ذخرله.
  • من لا إخاء له لا خير فيه.
  • اختر من كل شئ جديده ومن الإخوان أقدمهم.
  • إن أخاك حقا من غفر زلتك، وسد خلتك، وقبل عذرك، وستر عورتك، ونفى وجلك، وحقق أملك.
  • خير الإخوان أقلهم مصانعة في النصيحة.
  • خير إخوانك من واساك، وخير منه من كفاك، وإذا احتاج إليك أعفاك.
  • لا تُذهِبِ الحشمةَ بينَك وبين أخيكَ وأبقِ منها، فإنّ ذهابَ الحشمةِ ذهابُ الحياءِ، وبقاءَ الحشمةِ بقاءُ المودَّةِ.
  • الإخوان زينة في الرخاء وعدَّة في البلاء.

 

1- قصيدة للإمام علي بن أبي طالب

المرء يعرف بالأنام بفعله = = = و خصائل المرء الكريم كأصله

اصبر على حلو الزمان و مره = = = و اعلم بأن الله بالغ أمره

لا تستغب فتستغاب ، وربما = = = من قال شيئا قيل فيه بمثله

و تجنب الفحشاء لا تنطق بها = = = ما دمت في جد الكلام و هزله

و إذا الصديق أسى عليك بجهله = = = فاصفح لأجل الود ليس لأجله

كم عالم متفضل ، قد سبه = = = من لا يساوي غرزة في نعله

البحر تعلو فوقه جيف الفلا = = = و الدر مطمورا بأسفل رمله

وأعجب لعصفور يزاحم باشقا = = = إلا لطيشته ، و خفة عقله

إياك تجني سكرامن حنظل = = = فالشيء يرجع بالمذاق لأصله

في الجو مكتوب على صحف الهوى = = = من يعمل المعروف يجزى بمثله

 

2-قصيدة الشافعي في الصديق :

اذا المـرء لا يرعـاك الا تكلـفـا
فدعه و لا تكثـر عليـه التأسفـا
ففي الناس أبدال وفي الترك راحـة
وفي القلب صبر للحبيب ولو جفـا
فما كل من تهـواه يهـواك قلبـه
ولا كل من صافيته لـك قـد صفـا
اذا لم يكن صفـو الـوداد طبيعـة
فلا خيـر فـي ود يجـىء تكلفـا
ولا خير فـي خـل يخـون خليلـه
ويلقاه مـن بعـد المـودة بالجفـا
وينكر عيشـا قـد تقـادم عهـده
ويظهر سرا كان بالأمس قـد خفـا
سلام علي الدنيا اذا لم يكـن بهـا
صديق صدوق صادق الوعد منصف

3- أبيات للشاعر القروي

لا شَيْءَ فِي الدُّنْيـا أَحَـبُّ لِنَاظِـرِي
مِـنْ مَنْظَـرِ الخِـلاَّنِ والأَصْحَـابِ
وأَلَـذُّ مُوسِيقَـى تَسُـرُّ مَسَامِعِـي
صَوْتُ البَشِيـرِ بِعَـوْدَةِ الأَحْبَـابِ

 

4- أبيات للشاعر حسان بن ثابت

أَخِـلاَّءُ الـرِّجَـالِ هُـمْ كَثِيـرٌ
وَلَكِـنْ فِـي البَـلاَءِ هُـمْ قَلِيـلُ
فَـلاَ تَغْـرُرْكَ خُلَّـةُ مَنْ تُؤَاخِـي
فَمَـا لَكَ عِنْـدَ نَـائِبَـةٍ خَلِيـلُ
وَكُـلُّ أَخٍ يَقُــولُ أَنَـا وَفِـيٌّ
وَلَكِـنْ لَيْـسَ يَفْعَـلُ مَا يَقُـولُ
سِـوَى خِلٍّ لَهُ حَسَـبٌ وَدِيـنٌ
فَذَاكَ لِمَـا يَقُـولُ هُوَ الفَعُـولُ

 

5- أبيات من قصيدة المتنبي

أُصَـادِقُ نَفْـسَ المَـرْءِ قَبْلَ جِسْمِـهِ
وأَعْرِفُـهَا فِـي فِعْلِـهِ وَالتَّكَلُّــمِ
وأَحْلُـمُ عَـنْ خِلِّـي وأَعْلَـمُ أَنَّـهُ
مَتَى أَجْزِهِ حِلْمـاً عَلى الجَهْلِ يَنْـدَمِ

 

6- أبيات للشاعر جميل الزهاوي

عاشِـرْ أُنَاسـاً بِالـذَّكَـاءِ تَمَيَّـزُوا
وَاخْتَـرْ صَدِيقَكَ مِنْ ذَوِي الأَخْـلاقِ

 

7- قصيدة للشاعر ابن أبي الحديد

تَكَثَّرْ مِنَ الإِخْوانِ مَا اسْتَطَعْـتَ فَإِنَّهُمْ
عِمَـادٌ إِذا اسْتَنْجَـدْتَهُـمْ وظَهِيـرُ
ومَا بِكَثِيـرٍ أَلْفُ خِـلٍّ وَصَاحِـبٍ
وَإِنَّ عَــدُواً وَاحِــداً لَكَثِيــرُ

8- كلمات الصادق يوسف

فَمَا أَكْثَر الأَصْحَـابَ حِينَ تَعُـدُّهُمْ
ولَكِنَّهُـمْ فِـي النَّـائِبَـاتِ قَلِيـلُ

 

9- أبيات للشاعر ابن الرومي

عَدُوُّك منْ صديقك مُسْتَفَادُ فَلاَ تَسْتَكْثرَنَّ منْ الصّحَاب
فَإنَّ الدَّاءَ أَكْثَرَ مَا تَرَاهُ يَكُونُ منْ الطَّعَام أَوْ الشَّرَاب
وَدَعْ عَنْك الْكَثيرَ فَكَمْ كَثيرٌ يُعَافَ وَكَمْ قَليلٌ مُسْتَطَابُ
فَمَا اللُّجَجُ الْملاَحُ بمُرْويَاتٍ وَتَلْقَى الرّيَّ في النُّطَف الْعذَاب
فَكَثّرْ منْ الإخْوَان مَا اسْتَطَعْت إنَّهُمْ بُطُونٌ إذَا اسْتَنْجَدْتَهُمْ
وَظُهُورُ وَلَيْسَ كَثيراً أَلْفُ خلٍّ وَصَاحبٍ

 

10- أبيات للشاعر للخرساني

أميل مع الذّمام على ابن أمّي وأحْمل للصديق
على الشّقيق وإن ألفيتَني مَلكاً مُطاعاً فإنك
واجدي عبدَ الصَّديق أفرّق بين معروفي
ومَنّي وأجمع بين مالي والحُقوق