البليدة في كتابات الرحالة البكري في القرن العاشر ميلادي !!!

البليدة في كتابات الرحالة البكري في القرن العاشر ميلادي !!!

أوّل ذكر مفصّل للبليدة في التّاريخ ……. كتاب البكري سنة 1068م !!!!

أبو عبيد الله البكري عالم أندلسي، ولد بمدينة والبا (Huelva) جنوب إسبانيا عام 1014م وتوفي سنة 1094م، من أشهر مؤلفاته كتاب “المسالك والممالك” الذي ذكر فيه بالتفصيل مدن العالم القديم وسكّانه، وذكر بالتفصيل مدن شمال إفريقيا في فصل “المغرب في ذكر بلاد إفريقيا والمغرب” …. الذي يعتبر من أهم المراجع لدراسة تاريخ بلدنا ، النسخة التي في الصور قديمة و مكتوبة بالخط المغربي ( القاف نقطة من فوق ، الفاء نقطة من أسفل … ) ، جاء في الصورة الثانية ذكر المدية و قزرونة ، و في الثانية ذكرت المدينة باسم أقزرنة ، التي يبدو انها اسمها الأصلي الأمازيغي بلهجة تبدو زناتية : أقزرونث !!

يقول البكري : “من أشير إلى المديّة وهي بلد جليل قديم ومنها إلى قزرونة وهي مدينة على نهر كبير عليه الأرحا والبساتين و يقال لها متّيجة ولها مزارع ومسارح وهي أكثر تلك النّواحي كتّانا ومنها يحمل وفيها عيون سائحة وطواحين ماء ومنها إلى مدينة إغزر ومنها إلى مدينة جزاير بني مزغنى …..”

أشير = عاصمة الزّيريين، بضواحي عين بوسيف بالمدية حاليا

قزرونة = أو خزرونة، نسبة إلى بني خزرون، عائلة أمراء قبيلة مغراوة الأمازيغية ، و هي اسم حي من أحياء البليدة إلى اليوم ، يقع عند مدخلها الشرقي !!

نهر كبير = ممكن جدّا واد سيدي الكبير ، و يمكن أن يكون واد شفة أو واد حمام ملوان ( أقل احتمالا )

إغزر = مدينة قديمة ، ممكن جدا أن تكون بوفاريك الحالية ، أو قربها ، إغزر تعني الواد بتمازيغت

جزاير بني مزغنى = الجزائر العاصمة

لاحظوا قدم تسميات المديّة ، و جزاير بني مزغنّى !!

وهذا كلّه ذكر قبل 467 سنة (5 قرون) من تأسيس سيدي الكبير للمدينة الحالية !!!!! لاحظوا كذلك العدد الكبير من أسماء الأماكن الأمازيغية التي ذكرها البكري آنذاك ، و ذكره بكل صراحة أن كل منطقة من مناطق بلدنا آنذاك ، كان يسكنها البربر …..

تاريخ عريق يعاني الطمس والتهميش للأسف …….

حرر من طرف معمر أمين

Share on facebook
Share on google
Share on twitter
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on email

اترك تعليقاً