التغيير يبدأ من إيمانك بنفسك !

التغيير يبدأ من إيمانك بنفسك !

 جوان كاثرين رولينج، هو إسم يعرفه الكثيرون فهو مرتبط برواية “هاري بوتر” Harry Potter  التي نالت نالت شعبية عالمية…

ولدت جوان كاثرين سنة 1965 في مدينة  تقع بجنوب غرب إنجلترا،يُحكى انّها كانت تملك صداقات واسعة أيام المدرسة وذلك لتميزها بكثرة سرد القصص الخيالية الممتعة لزملائها كما كانت تسرد هذه القصص لأختها الصغرى .أكملت دراستها بشكل عادي وعند تخرجها قبلت بالعمل كسكرتيرة في احد الشركات وذلك لسبب واحد هو وجود حاسوب في مكان العمل ، الأمر الذي يسمح لها بكتابة رواياتها وقت فراغها.

بعد فترة تركت هذه الوظيفة لتتزوج من صحفي برتغالي..وتكلل زواجها بمولودة أسمتها جيسيكا..ولكن تطلقا بعد عام واحد فقط من الزواج.الأمر الذي جعل حياتها المادية صعبة جدّا، فلطالما عجزت عن دفع فاتورة الكهرباء و مرات عديدة كانت تعمل بأجر زهيد جدا…جوان كانت تحب السفر مستقلة القطار و ذلك لانه يلهمها و يجعل خيالها أوسع ، كما أن القطار كان أول مكان تعارف لوالديها..

في أحد سفراتها بالقطار،أخذها خيالها الواسع للتعرف على شخصية ذلك الولد الساحر هاري بوتر ، حيث رسمت شخصيته و بدأت تكتب كل ما يُمليه خيالها الواسع على قلمها …كانت تكتب قصتها الخيالية هذه في  كل مكان، وكم من مرة كانت تكتب في المقاهي وابنتها الرضيعة جيسيكا أمامها نائمة في الكرسي…

عند انتهائها من كتابة الرواية بدأت رحلة البحث عن دار نشر لإنتاجها..ولكنها واجهت الرفض في مرات عديدة…جوان طبعت روايتها على آلة كتابة قديمة جدا…دار النشر رقم 13 وافقت على نشر الرواية بعد عام كامل من ردود الرفض لعملها..وسبب القبول هذه المرة كانت ابنة صاحب دار النشر البالغة من العمر 8 سنوات التي قرأت الرواية و أُعجِبَت بها! جوان  نشرت روايتها بشروط مهينة جدا ومنها عدم كتابة اسمها كاملا و الاكتفاء بالأحرف الأولى من إسمها فقط…بل الأدهى من هذا في حفل توقيع روايتها لم يحضر سوى بعض الأشخاص فقط ، لم يتوقف الأمر عند هذا الحد فقط بل تمت مهاجمة الرواية من بعض الجمعيات الدينية المتشددة كون الرواية حسبهم تشجع على أعمال السحر والشعوذة!!  طالبت هذه الجمعيات بسحب الرواية ما لقي استجابة من الحكومة و تم فعلا سحب الرواية من بعض المدن.

بعد أشهر بدأ نجاح الرواية يُلوح في الأفق رغم كل الصعوبات التي واجهتها جوان..فقد بِيعت حقوق الرواية داخل الولايات المتحدة مقابل 105 الف دولار، وكان ذلك نجاحا وعرضا مميزا جدا لجوان.تم طبع 1000 نسخة من روايتها هاري بوتر Harry Potter و بعد ثلاثة اشهر فازت الرواية بجائزة ضخمة..ممّا زاد من شجاعة جوان فأخذت تكتب  سلسة هاري بوتر لتتصدر الكتب الأكثر مبيعا، و تُترجم الى 65 لغة..و تُحَوَّل الى مسلسل سينمائي عام 2001.

جوان ..تقول أننا لسنا بحاجة لسحر كنغير العالم ، لأننا نحمل كل القدرة أو القوة التي نحتاج داخل أنفسنا مسبقا، لدينا القدرة لنتخيل أحسن!!

جوان آمنت بالقدرة التي تحملها في داخلها ، و بقيت تثمن قدراتها ولم تتوقف عن كتابة ما يجول بخيالها رغم الظروف الصعبة التي مرت بها…فحققت هدفها و عاشت حلمها..

 

 

Share on facebook
Share on google
Share on twitter
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on email

اترك تعليقاً

Close Menu