أنباء و محطات

الحرائق شمال البرج تأتي على الأخضر واليابس

كارثة حقيقية ….

الحرائق الإجرامية أجبرت السلطات المحلية لبلدية ثنية النصر ، أقصى شمال برج بو عريريج ، على إجلاء سكان قرية فراشا الحدودية مع بجاية … و إنقاذهم من موت حقيقي بعدما حاصرت النيران مساكنهم ليلة أمس ….. الحريق الذي اندلع البارحة بغابة بوني ، ببلدية إغيل علي ، قرب قلعة آث عباس التاريخية ، إنتشر سريعا و خرج عن السيطرة ……. إلتقيت صباحا بإخوة لي ينحدرون من المنطقة ، كانوا أمس في قلعة بني عباس في زيارة لقرية أجدادهم … اضطروا للعودة إلى البليدة فجر اليوم بسبب الأجواء الخانقة التي أصبحت لا تطاق ….. و حكوا لي ذعرهم بسبب قوة الحرائق التي تهدد اليوم قرى المنطقة …..

العديد من سكان المنطقة يجزمون أن الحرائق إجرامية … و انها انتشرت بسبب العدد الهائل من قارورات الخمر و عبوات الجعة و مختلف أنواع المشروبات الكحولية ، التي يرميها المفسدون و الصعاليك على جنبات الطريق …. و تذكرون أني نقلت صور تلك القارورات لما زرنا قلعة بني عباس منذ أشهر …. و أشرنا إلى خطورتها و عددها الهائل لدرجة أن سكان المنطقة المحافظين ، وضعوا صخورا و أحجارا على حافة الطريق لمنع شاربي الخمر من ركن سياراتهم ….. لكن للأسف حدثت الكارثة ….

الجميع لاحظ الإنتشار الرهيب لظاهرة تناول المشروبات الكحولية في منطقة القبائل ، و فتح العديد من المستودعات و الحانات القانونية و غير القانونية … بسبب تنامي الأفكار المتطرفة و الغريبة تماما عن المنطقة المعروفة بأهلها المحافظين المتمسكين بعادات و أعراف الأجداد ، ظاهرة أتمنى أن يعكف أبناء المنطقة على إيجاد حلول لها … لتجنب كوارث مثل هذه … و كوارث أكبر مستقبلا …. إجتماعيا و بيئيا و اقتصاديا ….. و تدمير ممنهج لبنية المجتمع القبائلي الأصيل …..

الحرائق تتجه نحو تيزي لخميس ( الإسم الأصلي لبلدية ثنية النصر ) ، الأهالي أطلقوا نداء استغاثة لأهلهم سكان البلديات المجاورة : قلة ، الجعافرة ، إغيل علي … إلخ ، بسبب نقص الإمكانيات ، وعورة المنطقة و كثافة الغابات ، مما يجعل السيطرة على الحرائق شبه مستحيلة … في ظل غياب طائرات الإطفاء ….. كارثة حقيقية تهدد اليوم الآلاف من السكان … و المؤلم هو غياب التغطية الإعلامية ، و تهميش المسؤولين … الذين يحاولون اليوم إنشاء جسر جوي لنقل مشجعي الفريق الوطني إلى مصر … تماما مثلما كان يفعل بوتفليقة في زمانه لتنويم الشعب و كسب التأييد …. بينما يواجه آلاف الجزائريين خطر الموت حرقا و هم أحياء ….. في أرض عزيزة غالية على قلوبنا … أرض المجاهدين و الشهداء و العلماء و الثوار ……

لا تنسوا أهلنا بالمنطقة ، و لو بصالح دعائكم ، و لو بكلمة طيبة ، و لو بنشر المعلومة ….. تحية خالصة لهم و نجدد لكم دعمنا المطلق و وقوفنا معكم في هذه الأيام الصعبة …. أما المجرمين و الصعاليك و الفاسدين و المفسدين …. فالله هو من سيتكفل بعقابهم و محاسبتهم ، في الدنيا قبل الآخرة ….. حسبنا الله و نعم الوكيل

 

حرر من طرف معمر أمين يوم 13-07-2019

Share on facebook
Share on google
Share on twitter
Share on linkedin
Share on email
Share on whatsapp

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى