الدليل التاريخي للأنساب الجزائرية كما يثبته علم الجينات الجزء 17

الأصول الحقيقية لأهالي بسكرة

أما القبائل التاريخية التي ينحدر منها سكان بسكرة و الزيبان المجاورة لها فلقد ذكرها التاريخ و هي مسكوت عنها عمدا لتضليل سكان و أهل بسكرة من طرف أصحاب الأقلام المأجورة ممن يطلق عليهم القوميين العرب, أهل الفتنة و الضلال في كامل العالم الإسلامي بهدف التفرقة بينهم و بين إخوانهم الأمازيغ في كامل التراب الوطني
 
و من جهة أخرى لأجل الستر على من انتحل أنساب غيره و أراد اليوم تحطيم هوية وطن بأكمله هروبا من عار التنكر للأصل , و اليوم سنذكر لكم أهم هذه القبائل الأمازيغية البسكرية العريقة فركزوا معي جزاكم الله خيرا.
 

أهم القبائل البسكرية العريقة.

فمن أقدم القبائل البسكرية الأمازيغية في عهد إمارة بنوالأغلب قبيلة بنوبلطيط التي ثارت على مجرمي بنوالأغلب الذين اضطهدوا هذه القبيلة و للأسف لم يصلنا الكثير عن أخبار هذه القبيلة الأمازيغية البسكرية التي عمرت مدينة بسكرة و الأرجح أن تكون هذه القبيلة من زناتة (وثيقة 01) ..
 
و بسبب هذا الإضطهاد ضد أمازيغ قبيلة بنوبلطيط البسكرية قامت قبيلة بنوخزرون المغراوية الزناتية الأمازيغية بقيادة البطل محمد بن خزر الزناتي بغزو بسكرة و كامل منطقة الزيبان لطرد مجرمي بنو الأغلب منها و استرجاع أرض أجدادهم و كان ذلك سنة 931م (وثيقة 01).
 
و بنوخزرون هؤلاء اسدلوا مشيخة بسكرة لقبيلة بنورمان التي تنتمي لأهل بسكرة القدامى و الأرجح هم من شعب زناتة مثل بنوخزرون أو من بنوخزرون أنفسهم أو لبنو بلطيط لأن العصبية القبلية هي من تحدد سياسة السلطة في تلك الأزمنة كما هو معروف,
 
و بنو الرمان هؤلاء هم أكبر قبيلة عمرت بسكرة لغاية عصر الموحدين كما اخبرنا به ابن خلدون ( وثيقة 01 و 02).

القبائل البسكرية التي ذكرها ابن خلدون

ثم يذكر لنا ابن خلدون قبيلة أمازيغية أخرى إسمها بنو سندي من أهل بسكرة القدامى,
ففي عهد الملك بلكين بن محمد بن حماد الصنهاجي ثار عليه شيوخ بسكرة من بنو رمان الزناتيين فألقى القبض على رؤوسهم و كبارهم ثم قتلهم ليكسر شوكة بنو رمان الزناتيين و يسدل مشيخة بسكرة لقبيلة أخرى إسمها بنو سندي
 
والذين استمروا في حكم بسكرة لغاية إنهيار دولة صنهاجة على يد الموحدين الذين محوا آثار حكم دولة صنهاجة في البلاد و الأرجح أن يكون بنو سندي هؤلاء من صنهاجة بدون أدنى شك (وثيقة 02)
 
و ربما من أحد بطون قبيلة واسكره الصنهاجية التي أسست مدينة بسكرة التي تحمل إسم هذه القبيلة الأمازيغية الصنهاجية كما رأيناه في الجزء السابق.
 
ثم إنّ صنهاجة كانوا على عداوة مع زناتة و منهم بنوخزرون و لا يسدلون المشيخة و الحكم إلا لمن قرب لهم في نسب صنهاجة بسبب العصبية القبلية.
 
و أمازيغ بنو سندي هؤلاء هم من منع الأعراب الهلاليين من الإقتراب من مدينة بسكرة خاصة قبيلة الأثبج و عدي من بني هلال.
 
و الذي تزعم و أدخل هؤلاء الأعراب لأرض الجزائر و لأول مرة هم أمازيغ بنوخزرون.
و كان هؤلاء الأعراب الهلاليين و زعمائهم أمازيغ بنو خزرون كلهم تحت قيادة الأمازيغي المنتصر ابن خزرون الزناتي الذي حاول استرجاع مدينة بسكرة من يد بنوسندي و دولة صنهاجة لكنه فشل في ذلك و تعرض للإغتيال من طرف زعيم بنو سندي المدعو ” عروس” ( وثيقة 03)
 
ثم اندثرت مشيخة بنوسندي الصنهاجيين مع اندثار دولة صنهاجة و الكثرة في بنو رمان كما أخبرنا به ابن خلدون ( وثيقة 02).
 
و هؤلاء من زناتة و الأرجح من بنوخزرون أنفسهم خاصة او بنوبلطيط الزناتيين كما تبينه الأحداث السياسية و التاريخية للمنطقة..

مع المؤرخ عبيد الله البكري

أما عبيد الله البكري نقل لنا عناصر أخرى تشكل سكان بسكرة و الزيبان التي من حولها في المنتصف الثاني للقرن 11م.
 
بحيث ذكر عنصر المولدون و هم الأمازيغ الذين ولدوا في الأندلس ثم رجعوا لوطنهم و أكثر هؤلاء من صنهاجة,
 
و ذكر كذلك قبيلة سدراتة و هم بطن من شعب لواتة و اكد على تواجد قبيلة مغراوة و منهم بنو خزرون و الأرجح يقصد بهم بنو رمان أصحاب الكثر و المشيخة القديمة في بسكرة و ذكر كذلك قبيلة بنو يزمرتي و في الأصل يزمرتن ( وثيقة 04).
و هم بطن من قبيلة بنو واركلا الذين اسسوا مدينة ورقلة و عمروها و واركلا هؤلاء كذلك من زناتة و يمتازون بشدة سمرتهم (وثيقة 05).

الدكتور عز الدين بالطيب العقبي

 و من القبائل التاريخية بمنطقة بسكرة كذلك قبيلة تهوذة أو تهودا (وثيقة 06) التي ينتمي إليها أبو المهاجر بن دينار حسب أبحاث ابن بسكرة الدكتور عز الدين بالطيب العقبي في كتابه من أعلام منطقة بسكرة (وثيقة 07).
 

و هذه القبيلة ربما هي أحد بطون قبيلة أوربة البرنسية التي كانت تسيطر على منطقة الزيبان في عصر عقبة ابن نافع (وثيقة 08) الذي قتل بزاب تهوذة او تهودا على يد أمير قبيلة أوربة أكسل بن لزم والذي تسميه العرب كسيلة تحقيرا له (أكسل تعني النمر بالأمازيغية).

و في زاب تهودا شرق مدينة بسكرة قبائل أمازيغية كثيرة كما أخبرنا ابن عذاري في القرن 13م و الذي صحح خطأ البكري الأندلسي الذي حسبهم من قريش (وثيقة 09).

و بجوفيها قبيلة هوارة و قبيلة مكناسة كما أخبرنا به البكري الأندلسي في القرن 11م (وثيقة 09) و تهوذة أو تهودة اليوم هي دائرة عقبة ابن نافع.

و من اهل الزيبان قبيلة لواتة و منهم بنو زنجان و بنو باديس او بادس بكسر الدال الغير خاضعين للجباية كونهم بدو رحل و آخر زاب في بسكرة شرقا هو زاب بادس نسبتا لبنو باديس او بادس من امازيغ لواتة ( وثيقة 10) , اما آخر زاب غربا هو زاب دوسن نسبتا لقبيلة ورت دوسن و كلمة ” ورت” تعني ” بنو” مثل ورت ايلان و ورت ناج و ورت ماكسن و غيرها و قبيلة الدوسن هؤلاء من شعوب مكناسة حسب ابن خلدون او من شعب زناتة حسب ابن حوقل و الأرجح هم من مكناسة لان ابن خلدون اوثق ( وثيقة 11) , اما زاب مليلة فنسبتا لقبيلة مليلة احد بطون شعوب امازيغ هوارة كما جاء في جمهرة النسب لبن حزم ( وثيقة 12) .

و يضيف لنا ابن خلدون قبيلة بنوتوجين الذين تملكوا أوماش بعدما طرد الهلاليين منها من طرف الموحدين (وثيقة 13), 

وكذلك يؤكد على كون بنو مرين Yنما هم من أهل منطقة الزيبان في القدم وكانوا فيها لغاية زمن الموحدين (وثيقة 14)

أما موطن جدهم الأكبر ماخوخ الزناتي هو جبل ايكجان ربما الموجود شمال سطيف بأرض كتامة لأنه الوحيد الذي يحمل هذا الإسم كما جاء في كتاب روضة النسرين في أخبار بنو مرين لبن الأحمر.

و لا غرابة في أن يكون منبت زناتة كلها في الشرق الجزائري فقبر جدهم الأعلى مادغيس الأبتر موجود بمنطقة الأوراس الأشم (وثيقة 15), 

و يضيف لنا ابن خلدون قبيلة بنو سنجاس الضخمة المنتشرة في منطقة الزيبان و يضيف لنا أيضا قبيلة ريغة الكبرى في منطقة الزاب أيضا (وثيقة 16).

اضغط على الصورة لتكبير حجم الوثائق
أما في كتاب زهر البستان في دولة بني زيان من إعداد و تحقيق ابن بسكرة الأستاذ بوزيان الدراجي علما أنّ المخطوط الأصلي كتب زمن ابن خلدون,
ينقل لنا هذا الكتاب هجرة بنوعبد الواد و منهم بنوزيان إلى منطقة الزيبان و تحديدا طولقة كما هو معروف بعد سقوط دولتهم الأولى على يد بنومرين
 
و بنو زيان معروفين ببسكرة خاصة في منطقة الزاب الغربي بطولقة وخصوصا ”أولاد بوزيان” المذكورين في كتاب الرحلة الورثيلانية ”نزهة الأنظار” و ينحدر منهم من يطلقون على أنفسهم اليوم اسم ” الشرفة”.
و منهم شخصيات معروفة مثل قائد ثورة الزعاطشة الشيخ بوزيان و الشهيد عاشور زيان و هؤلاء مع قبيلة غمرة الزناتية يمثلون الأغلبية الساحقة لسكان منطقة الزيبان الغربية حاليا بالإضافة إلى أولاد زيان بجمورة و الذين يحتفظون لغاية أيامنا هذه بذكرى رحيل أجدادهم من بنوزيان من تلمسان و هم من الأمازيغ المستعربين (وثيقة 17).
 
أما مدينة جلال أو بالأحرى أولاد جلال فيعود أصلهم لجدهم جلال الذي نزح من توزر ببلاد الجريد التونسية حسب نسخة ” فيرو” لكتاب تاريخ العدواني.
 
و أهل توزر الأصليين هم أمازيغ من نفزاوة و بنو يفرن خاصة و هي بلاد مخلد بن كيداد اليفريني أو صاحب الحمار الذي ثار ضد العبيديين كما هو معروف (وثيقة 18).
 و هناك قبيلة أخرى من مغراوة ذكرها الأستاذ المهدي البوعبدلي في موسوعته اسمها بنو قرط المتناثرة البطون بين الزاب و جبل راشد ( وثيقة 19)
 
كما أستطيع أن أضيف قبيلة واغمرات أو غمرات و هي نفسها غمرة التي تمتد بطونها من جبل المشنتل (جبل السحاري بالجلفة) لغاية زاب الدوسن و منهم عرش غمرة بالزاب الغربي و هم ثاني أكبر فرقة بعد الزيانيين في الزاب الغربي (وثيقة 20). 

ملاحظة

و إلى هنا نكتفي و نتوقف عن ذكر القبائل الأمازيغية لمنطقة بسكرة و زيبانها وكما تلاحظون هي كثيرة جدا خاصة من حيث التنوع إن قارناها بالأوراس مثلا, 

أين نجد هوارة و لواتة و قلة من زناتة وكتامة فقط أو منطقة القبائل التي نجد فيها كتامة و صنهاجة و قلة من زناتة و لواتة. 

ثم لا وجود لمؤرخ قال أن هذه القبائل الأمازيغية البسكرية تعرضت للإبادة أو ابتلعتهم الأرض ! بل هؤلاء هم أجداد سكان ولاية بسكرة الأصليين.

و أحفادهم اليوم إنما يشكلون طبقات حديثة بأسماء جديدة في تحالفات قبلية أو في شكل عائلات تسكن المدن و القرى ضيعت إنتماءاتها القبلية القديمة لا أكثر و لا أقل.

 و كلكم شاهد على السكوت التام للكثير من أصحاب الأقلام المأجورة الذين تفننوا في إخفاء الحقائق التاريخية على أهل بسكرة لاجتثاثهم من أصولهم الأمازيغية الحقيقية و حصرهم في خرافة بنوهلال و الأدارسة من أجل هدف واحد هو إثارة الفتنة و التفرقة بينهم و بين إخوانهم الأمازيغ المحافظين في كامل التراب الوطني …. 

و في النهاية من الذي يكذب و يهذي و يزور ؟ هل هو من أعطاكم 20 قبيلة أمازيغية بسكرية أصيلة تاريخية. 

أو الذي نسب أهل بسكرة عن بكرة أبيهم لفرقتان هما أشباح فرقة الاأبج الذين تلاشوا و اندثروا !! كما شهد عليه ابن خلدون و رفاة رياح و منهم الذواودة الذين تمت إبادتهم و طردهم من بلادنا كما يشهد عليه التاريخ ؟

 

المصدر 
 
مشروع الجزائر الجيني – Algerian DNA Project
Share on facebook
Share on google
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on linkedin
Share on email
Share on skype

اترك تعليقاً