الدليل التاريخي للأنساب الجزائرية كما يثبته علم الجينات الجزء الرابع 04.

الدليل التاريخي للأنساب الجزائرية كما يثبته علم الجينات الجزء الرابع 04.

المعطيات الأركيولوجية

الدليل التاريخي الذي يؤكد على أن العرب اقلية مجهرية في الجزائر وشمال افريقية كما اثبته علم الجينات ، الجزئ الرابع :

إنتهى زمن دولة بني أمية حيث وفد فيه أول جيل من العرب, وتعرض جيشهم لإبادة شاملة, خاصة القرشيين الذين حاولوا غزو كامل شمال أفريقة على يد أسود و أبطال الأمازيغ كما رأينا سابقا و كما هو موثق في كتب التاريخ المسكوت عنها عمدا لسبب أصبحنا نعرفه جيدا.

لكن هناك شيئ مهم جدا، يجب أن تعرفوا أنّ هناك ثغرة عميقة جدا بين ما وجدناه في كتب التاريخ التي تتكلم عن هذه الفترة و بين المعطيات الأركيولوجية أي ما وجدناه في أرض الميدان مثل الآثار و الهياكل العظمية و غيرها.

عزيزي القارئ، ربما أنت لا تعرف أنّه لا وجود لأي أثر أركيولوجي أو غيره يدل و يؤكد على وصول هؤلاء العرب للمغرب الأوسط أي الجزائر حاليا و المغرب الأقصى، أما إفريقية أي تونس حاليا فزعمو أن عقبة ابن نافع هو مؤسس القيروان سنة 55 هجري

رغم أن كل أمهات كتب التاريخ الإسلامي مثل كتب الطبري و ابن الأثير أكدت على أن عقبة ابن نافع تم طرده من منصبه سنة 50 هجري من طرف الخليفة الأموي معاوية بن أبو سفيان فكيف لعقبة و هو مطرود و مستقر في الشام ابتداء من سنة 50 هجري لغاية 62 هجري أن يؤسس القيروان سنة 55 هجري؟.

نعم اسألوا أي عالم آثار في الجزائر سيؤكد لكم أنّه لا وجود لأي مدينة أو حصن أو مسجد من تأسيس العرب زمن دولة بنو أمية بل لا وجود في بلادنا لأي قطع أثرية مثل سيف أو رمح أو خنجر أو درع أو خوذه لجنود العرب بل لا وجود لأي مدرسة أو حتى قطعة نقدية أو كتاب أو مخطوط يعود لتلك الفترة التي زعم أنها جلبت لنا النور و الحضارة ؟ بل لا نعرف أي عالم أو مخترع نبغ في تلك الحقبة ….

و لعلمكم حتى المذاهب التي كان عليها سكان شمال أفريقية ( الصفرية و الأباضية) لا علاقة لهم بمذهب الأمويين ( النواصب).

علما أننا وجدنا كل الآثار الأركيولوجية للحقبة القفصية،العاترية،القرطاجية،النوميدية،الرومانية،الوندالية،البيزنطية…. موجودة ما عدى الحقبة الأموية!!

Aucune description de photo disponible.
Share on facebook
Share on google
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on linkedin
Share on email
Share on skype

اترك تعليقاً