الدليل التاريخي للأنساب الجزائرية كما يثبته علم الجينات الجزء 09

تغريبة بني هلال الأولى

الدليل التاريخي الذي يؤكد على أن العرب أقلية مجهرية في الجزائر وشمال إفريقية كما أثبته علم الجينات، الجزئ التاسع (مهم جدا) :

ضعوا هذه المعلومات حلقة في آذانكم لأنها مهمة جدا و تنسف لوحدها كل الخرافات و الأكاذيب التي أنتجها أعداء الجزائر لضرب وحدة هذا الشعب في العمق بمحاولتهم خلق عرق عربي وهمي إعتمادا على خرافة بنوهلال.

عزيزي القارئ, حين وصلت أعراب (بشهادة ابن الرشيق القيرواني في قصيدته رثاء القيروان) لمحاربة المسلمين السنة المالكيين و ملكهم المعز ابن باديس بغية الإطاحة به و استلام السلطة منه كما خطط له الوزير الشيعي الفلسطيني الحسن بن علي اليازوري.

كان عدد هؤلاء المجرمين في البداية 3000 في المعركة الأولى ضد المعز ابن باديس الذي خسر المعركة حسب المؤرخين العرب و القصة أمامكم سردها إبن الأثير و أخذها منه إبن عذاري ثم انتقلت لإبن خلدون و غيرهم ( وثيقة 01 و 02)

ثم لاحظ عزيزي القارئ إنعدام المنطق في تلك القصة التي يزعم صاحبها أنّ 3000 هلالي غلبوا جيش من 30 ألف رجل (من الزّنوج العبيد) كل واحد يتغلب على عشر رجال.

يعني أنّ هؤلاء القرامطة مؤيدين بقوة خفية فاقت تأييد الله عز و جل لصحابة رسوله صلى الله عليه و سلم أين الرجل يغلب رجلان فقط كما هو مذكور في القرآن !!

ثم لاحظ عزيزي القارئ شيئ مضحك جدا.

والمضحك جدا في الرواية (ممكن  بداية مع ابن الأثير نفسه) يقول أن الهلاليين تغلبوا على ذلك الجيش بضربهم في أعينهم لأنهم عجزوا عن طعنهم في صدورهم و بطونهم المحمية بالدروع المعدنية !!؟

أي خبير عسكري سيضحكه كثيرا هذا الهراء, لكن ليس هذا ما يهمنا..

 

أهم شيء يجب أن تعرفوه, أن عدد هؤلاء الهلاليين هو 3000 كما جاء في التاريخ و حتى على لسان شاعرهم علي بن رزق الهلالي.

أما في المعركة الثانية ضد المعز ابن باديس إلتحق ما تبقى من الأعراب الهلاليين بمن سبقهم و هنا قفز عدد هؤلاء إلى 7500 كما وثقه إبن عذاري المركشي علما أن ابن الأثير الذي سبق ابن عذاري قال أن عددهم وصل إلى 7000 رجل و هذا هو أكبر عدد حقيقي لهؤلاء الأعراب الذين وصلوا إلى شمال إفريقية في منتصف القرن 11م ( وثيقة 03 و 04).

و ما يؤيد حقيقة هذه الأرقام وارد في أشعار الهلاليين أنفسهم في ديوان التغريبة الهلالية, حيث يقول أحد شعرائهم واصفا رحيل الهلاليين من المشرق للمغرب أن عدد الهلاليين الذين وفدوا لشمال إفريقية غربا كان 6000 فقط ( أنظر في قائمة المصادر) :

رحلنا ولا خلينا في نجد حسوفه
سوى عيلم بين اللوى وزرود
ألفين وردوا الماء وألفين صدروا
وألفين ما بين العدام ورود

أما رقم 50 ألف هلالي الذي جاء في كتاب وصف إفريقية للحسن الوزّان (القرن 15م) فهو خطأ لا أساس له من الصحة لأن المصادر الأولى التي سبقت الحسن الوزّان تتكلم عن عدد أقصاه 7500 فقط ,

ثم إنّ كتاب وصف إفريقية الذي بين أيدينا اليوم هو محرف و مزيف تماما لأنه ترجمته إلى العربية من النسخة الفرنسية التي كتبها جان تمبورال Jean Temporal سنة 1556 م و التي بدورها هي ترجمة للنسخة الإيطالية التي كتبها و حرفها الجغرافي الإيطالي.

Giovanni Battista Ramusio أما أول نسخة كتبها ليون الإفريقي أو الحسن الوزّان بخط يده و بالعربية لا وجود لها و لا أحد يعرف أين هي للأسف.

 الأسلوب العلمي الأكاديمي الوحيد في معرفة الحقائق التّاريخية هو الإتجاه مباشرة للمصادر التي تقترب من تاريخ الأحداث فأقرب مصدر هو كتاب الكامل في التاريخ لإبن الاثير (555 هجري 630 هجري) و هو أقدم مصدر بين أيدينا بل أقدم من إبن خلدون و أقدم من الحسن الوزّان و غيرهم ….

وبلغت الوقاحة بأعداء الأمة أن قالوا “وصل عدد هؤلاء الأعراب الى مليون نسمة” !!؟

و اعلم عزيزي القارئ أن جيشا من 50 ألف مسلح لا نجده إلا عند الإمبراطوريات العظمى,

فهل تعلم أن فرنسا إحتلت الجزائر بجيش من 37 ألف رجل؟

وهل تعلم أيضا أن الإكسندر المقدوني إحتل العالم القديم بجيش من 33 ألف رجل,

وأن الوندال حطموا روما بجيش من 15 ألف رجل ,

وهل تعلم أن جيش التحرير الوطني سنة 1962 كان قوامه 40 ألف رجل ….

فمن أين لقبيلة أعرابية مطرودة من وطنها أن تشكّل جيش من 50 ألف رجل !!؟ من أين لها الرجال و السلاح ؟

حتى الدولة الفاطمية لا تمتلك جيش بهذا الحجم في ذلك العهد, فأكبر فرقة لها كانت من كتامة وكان عددهم 20 ألف رجل….. لكن كل هذا لا يهم بما أنّ العدد الحقيقي الموثق و الذي بين أيدينا هو 7000 فقط.

 

طيب 7000 أعرابي من بنو هلال وصلوا إلى إفريقية سنة 1050م , كم كان عدد الأمازيغ في ذلك العهد ؟ ستندهشون من الفرق الشاسع لتتأكدون أن هذه الغزوة التي يضخم من شأنها أعداء هذه الأمة ما هي إلا “لا حدث” . استمعوا جيدا :

لقد ذكر المؤرخ عبيد الله البكري الأندلسي في نفس الفترة أي النصف الثاني من القرن 11م مدينة الغدير (وثيقة 05) و هي نفسها برج غدير بين المسيلة و البرج, حيث كان سكانها كلهم أمازيغ من هوارة و كانوا يعدون في 60.000 فرد.

يعني عدد هؤلاء الأمازيغ لوحدهم يفوق عددهم كل الأعراب الهلاليين الداخلين لإفريقية بتسع مرات, نعم و ألف نعم هذه مقارنة مع مدينة الغدير فقط التي لم تكن تلك المدينة الكبيرة و المعروفة فما بالكم بكامل سكان الجزائر ذلك العهد ؟

نضيفكم معلومة يجهلها الكثير من الناس, في أكبر دراسة عن تاريخ ديموغرافيا شمال إفريقية للديموغرافي الشهير دومينيك تابوتان Dominique Tabutin الذي جمع أكبر عدد من المصادر التاريخية و الإحصائية ( وثيقة 06).

وصل هذا الباحث إلى كون عدد سكان شمال إفريقية (ليبيا تونس الجزائر المغرب) قبل وصول الهلاليين إلى 6.500.000 فرد. فبربكم ماذا يمثل عدد 7000 أعرابي أمام هذا العدد الضخم من الأمازيغ !؟

أظن أنكم عرفتم الحقيقة التي يخفيها عنكم أعداء الجزائر من أحفاد قبائل المخزن من فضلات فرنسا.

عزيزي القارئ بنوهلال حين دخولهم كانوا 7000, في حين كان عدد الأمازيغ 6.500.000 أي أنّ الهلاليين لا يمثلون إلا 0,1 % من سكان شمال إفريقية بعد دخولهم في القرن 11م …

أما اليوم فأكبر نسبة وجدناها إعتماذا على علم الجينات هي 1,32 % كما رأيناه سابقا و لا يثبتنّ في ذهنك عزيزي القارئ إلا هذا الكلام المشفوع بالدلائل القوية و الذي لا يعوّل إلاّ عليه.

المصادر :

1) الكامل في التاريخ لإبن الأثير.
2) كتاب العبر ج06 لبن خلدون باب دخول العرب لافريقية
3) البيان المغرب في أخبار الأندلس و المغرب لبن عذاري
4) المغرب في ذكر بلاد إفريقية و المغرب لعبيد الله البكري الأندلسي
5) دراسة باسم ” L’histoire de la population de l’Afrique du Nord pendant le deuxième millénaire …. للباحث Dominique Tabutin…. رابط الدراسة : http://cutt.us/bLwbc
6) نسخة وصف إفريقية للحسن الوزّان المترجمة إلى الفرنسية من الإيطالية وقد حرفت, و التي ترجمت على أساس أنها نسخة صحيحة علما أنّ النسخة العربية الأصلية لا وجود لها : http://cutt.us/a0C17
7) الشهادة الحية الوحيدة عن غزو الهلاليين لمدينة القيروان و هي شهادة الرشيق القيرواني : http://cutt.us/sxwzJ
8) ترجمة لجيوفاني باتيستا Giovanni Battista Ramusio أول من ترجم كتاب وصف إفريقية الأصلي من العربية للإيطالية و هو من زوره و حرفه تماما لإرضاء بابا الفاتيكان : http://cutt.us/hYNjA
9) دراسة تجدون فيها أشعار الهلاليين التي تؤكد أن عددهم لا يتجاوز 6000 أعرابي بعد رحيلهم من المشرق للمغرب : http://cutt.us/4byVd

Share on facebook
Share on google
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on linkedin
Share on email
Share on skype

اترك تعليقاً