الدليل التاريخي للأنساب الجزائرية كما يثبته علم الجينات الجزء 11

بعدما اعطيناكم الدليل على كون فرقة الاثبج و هم اكبر فرقة في الهلاليين ليسوا هلاليين صرحاء بشهادة اقدم و اشهر نسابة العرب الذين لم يذكروهم قط و نسبهم مجهول في حقيقة الامر و ممكن جدا ان يكونوا من يهود جزيرة العرب الذين تحالفوا مع الاعراب الهلاليين كما لمحت له نتيجة تحليل عينة من بطن دريد الاثبجية الموجبة للتحور YSC76, اليوم سنكلمكم على بعض الامازيغ الموجودين وسط هؤلاء الاعراب من بنو هلال و بنو سليم أي امازيغ انتحلوا انساب هؤلاء الاعراب بسبب انضمامهم و تحالفهم معهم :
1)- هناك فرقة امازيغية موجودة ف قبيلة ذباب DEBAB المنسوبة لبنو سليم بن منصور و التي استوطنت قابس و طرابلس الى برقة بليبيا و هي اكبر قبيلة في بنو سليم بين ليبيا و تونس بل و خرافة بنوسليم بهاذين البلدين متعلقة أساسا بهذه القبيلة أي ذباب بن سليم و لها بطون عدة و هؤلاء لم يتعرضوا للإبادة مثل بنوهلال, و من بين بطون قبيلة ذباب هؤلاء نذكر فرقة النوايل ( لا علاقة لهم بأولاد نائل في الجزائر) و هؤلاء هم النوايل الموجودين بتونس اليوم و هم اخوة اولاد وشاح اصحاب الرياسة في قبيلة ذباب ( وثيقة 01) , استمعوا لي جيدا : رغم ان ابن خلدون اكد على كون النوايل هؤلاء هم اخوة اولاد وشاح بن عامر اصحاب الرياسة في قبيلة ذباب بن سليم حسب ما ذكره ابو محمد التيجاني في رحلته اي ابن خلدون لم يلتقي بهؤلاء قط (وثيقة 01 ) ها هو الرحالة ابن الدين الاغواطي في رحلته المشهورة بطلب من السفير ويليام هودسن الامريكي لدى الدولة العثمانية ( قبل سنة 1825م) يؤكد اي الاغواطي على كون لغة النوايل هؤلاء الموجودين في ليبيا و تونس هي القبطية و هي نفس لهجة قبائل غريان و بني واليد و مسلاتة و غياثة ( وثيقة 02 ) , و الكل يعرف ان هذه القبائل امازيغية تتكلم بالامازيغية و ليس القبطية و لهذا صحح السفير ويليان هودسن هذه المعلومة و نفى ان تكون لغة القوم هي القبطية بل اكد على كونها بربرية ربما افسدتها الفينيقية و هذا هو نفس كلام و ملاحظات المؤرخ الروماني سترابو الذي عاش بين 64 ق.م – 23 ب.م ( وثيقة 03) , و هذا دليل على كون النوايل في ليبيا و تونس من البربر الامازيغ و ليس من اعراب بنو سليم بن منصور .
2)- فأما ثاني فرقة سنكلمكم عنها اليوم هي أكبر بطن في قبيلة جشم بن صعصعة أي إخوة بنوهلال , اسم هذه البطن هو بنو جابر بن جشم الذين استوطنوا المغرب الأقصى بأمر من الموحدين و الرئاسة فيهم لقبيلة ورديقة ( في نسخة بيروت ) او الأصح ورديغة ( في نسخة تونس و كتاب قبائل المغرب لابن منصور و في أرض الميدان ) و هم نفسهم قبائل ورديغة الذين سكنوا بجوار منطقة الشاوية بالمغرب الأقصى أي أرض قبيلة برغواطة في غابر الازمان , رجح ابن خلدون أن تكون قبيلة بنو جابر بن جشم هؤلاء ينحدرون من سدراتة إحدى فرق لواتة أو زناتة ثم إسم أصحاب الرياسة فيهم هو ورديغة و هذا إسم أمازيغي و ليس عربي و لذلك ترجيح ابن خلدون في محله أي بنو جابر بن جشم هؤلاء و الذين تم نقلهم إلى المغرب الأقصى زمن الموحدين هم أمازيغ مندرجين في قبائل بني هلال و من جاء معهم و نسب هؤلاء في سدراتة من لواتة او زناتة و ليسوا من أعراب بني هلال (وثيقة 04), هذه هي أهم قبيلة تستعمل من طرف صناع خرافة بنوهلال في المغرب الأقصى صدقوا أو لا تصدقوا .
 

 

3)- هناك فرقة اخرى ذكرها التاريخ في هؤلاء الأعراب الهلاليين , هي فرقة لفجور التابعة لبطن السعيد عتبة من بقايا قبيلة رياح الهلالية فقد أكد ابن خلدون أنهم أمازيغ من لواتة ثم قال و زناتة إحدى بطونهم , ثم قال و أما زناتة فهم من بطون لواتة كما ذكرناه في بني جابر ( المنحدرين من سدراتة إحدى فرق لواتة او زناتة ) أي كان يقصد ” سدراتة ” و ليس زناتة و ربما هذا خطاء من عند النساخ لأن زناتة شعب و لواتة شعب آخر و إنما سدراتة هي التي تنحدر من لواته خاصة و هناك فرقة صغيرة اسمها كذلك سدراتة تنحدر من زناتة اي لفجور هؤلاء من سدراته احدى بطون لواتة ( وثيقة 05 ), و لله اعلم من هي بقية القبائل الامازيغية التي اندرجت في اعراب بني هلال و سليم لكن علم الجينات كفيل بالاجابة على هذا السؤال مستقبلا .
 
هذه بعض الحقائق المخفية من طرف صناع خرافة و كذبة بنوهلال و بنو سليم في شمال افريقية , و سننتقل بكم الى حقائق أخرى مخفية تماما و مسكوت عنها عمدا لخلق هذا العرق العربي الوهمي في الجزائر و شمال افريقية .
المصادر :
1)-كتاب العبر لبن خلدون ج06 باب الخبر عن ذباب بن سليم و باب الخبر عن رياح و باب الخبر عن جابر بن جشم.
2)-كتاب رحلة ابن الدين الاغواطي تقديم و تصحيح ابوالقاسم سعد الله .
Share on facebook
Share on google
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on linkedin
Share on email
Share on skype

This Post Has One Comment

اترك تعليقاً