الذباب الإلكتروني… قوة التأثير و صناعة الرأي العام

الذباب الإلكتروني… قوة التأثير و صناعة الرأي العام

كَثر مؤخرا استعمال و تداول مصطلح الذباب الإلكتروني او E-flies فماهو الذباب الالكتروني؟ و كيف يُستعمل لصناعة الرأي أو مغالطة الأفكار وحتى توجيهها و إحداث بلبلة وسط أي قرار أو ثورة شعبية أو مظاهرات أو آراء سياسية وغيرها؟. أسماء وهمية بالآلاف ،مئات الحسابات تعود لنفس الشخص بأسماء مختلفة، عدد لانهائي من حسابات يقودها روبوتات مبرمجة على اطلاق وتكرار هاشتاج معين في صفحات معينة أو خلف تعليقات بكلمات مفتاحية محددة!! كلها تدخل في مفهوم الذباب الالكتروني. نعطي أمثلة حيّة حتى تتوضح الرؤية أكثر : في الثورة السورية مثلا لجأت الحكومة للذباب الإلكتروني من أجل إسكات المظاهرات و ذلك باللجوء لجيش الكتروني ضخم شنّ حربا الكترونيا كبيرة على مستخدمي الفايس بوك و تويتر بنشر هاشتاجات تفنّد الثورة و تهدد المتظاهرين..بل تعدى ذلك لنشر خطابات عنصرية من أجل تفرقة الوحدة الشعبية و استغل الذباب الالكتروني الطائفية لينشر الكراهية و الأحقاد بين الشعب الواحد من أجل  تفرقة الصوت الواحد و توجيه الرأي العام للتوقف عن المظاهرات و اسكات صوت الشعب. لم يتوقف الأمر عند هذا الحد ، بل لجأوا حتى لفبركة آراء مكذوبة و نشرها بسرعة من أجل إلهاء الشعب عن القضايا التي خرج من أجلها و اشغاله بإثبات أو نفي تلك الآراء. مثال آخر في قضية قطر بعد اعلان دول الحصار قطع علاقتاها مع قطر ، أصبحت هاشتاجات تحتل المراتب الأولى على منصات التواصل فايس بوك و تويتر…يبدأ أحدهم التغريد بحساب معروف ثم يحمله الذباب ناشرا ذلك التعليق في أي صفحة وخلف أي تعليق. و هاهي الانتفاضة الشعبية الجزائرية اليوم ضد الفساد و العصابة المفسدة تتعرض لهجمات ذبابية واسعة من أجل تفرقة الشعب الجزائري و توجيه رأيه بل يسعى الذباب الالكتروني لأكثر من التفرقة بإشعال نار الكراهية والضغينة بين أطياف المجتمع الواحد.   كذلك من وظائف الذباب الالكتروني التبليغ على الحسابات التي لا تخدمهم و احيانا يصل بها الجنون الى القيام ببعث رسائل تهديد ووعيد و سب و شتم للمستخدمين لأجل تخوفيهم و إزعاجهم و إسكاتهم. كما تَجدر الإشارة الى ان بعض الدول و الشركات تدفع مبالغ ضخمة من أجل اسكات أو توجيه الرأي العام . الشعوب الواعية تتعامل باحترافية مع الذباب الالكتروني بل تكشفه و تشتته وليس هو من يشتتها و يفرقها…. يبقى صوت الإنسان الواعي أقوى من طنين الذباب ….  
Share on facebook
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on google
Share on linkedin
Share on email
Share on skype

This Post Has One Comment

  1. غير معروف

    الذباب اشتهر بداية في فتنة الخليج

اترك تعليقاً