العقل الباطن و جذب السّعادة والثراء

العقل الباطن و جذب السّعادة والثراء

إنّ العقل الباطن وما يصله من أفكار هو المسؤول على حالة كل واحد فينا  ليس فقط المسؤول على مشاعرنا و تصرفاتنا ، بل أكبر من ذلك هو المسؤول عن ثرائنا ووصولنا للثروة او فقرنا وغرقنا فيه..هو المسؤول على من ينجذب إلينا من الاشخاص ومن ينفر منا كذلك.

قد يبدو هذا الكلام كالسِّحر أو كالخيال لكنه الحقيقة التي أقرّها الله و ذلك في قوله في كتابه الكريم “لا يُغيّر الله ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم”. كثير من الباحثين الرائدين في مجال تطوير الذات يؤكدون هذا ..بل قد عاشوا هذه التجارب و حققوا ثروات كبيرة و أسسّوا أكاديميات كبيرة لتقديم برامجهم في التأثير على العقل الباطن و تغيير النموذج أو النمط (the paradigm).

البرادايم  paradigm  كما يعرّفه العلماء هو ما يملكه الانسان من خبرات ومعلومات متراكمة في عقله سواءا اكتسبها من نمط عيشه أو من تأثره بمعتقدات ، كل هذه الافكار تتخزن في عقل الانسان وترسم له حدود يمشي بداخلها والبرادايم  هو من أكبر أسباب اختلاف البشر فيما بينهم.

لكن السؤال المطروح هنا: هل يمكن أن نُغَّير البرادايم اذا كان تراكم الافكار التي يحملها كلها سلبية و لا توجد فيها طاقة؟ وكيف نقوم بذلك ؟

هل للبرادايم علاقة بحالتنا المادية و العاطفية والنفسية؟

سنجيب على كل هذه الأسئلة مع إعطاء حلول في مقالات متفرقة نكتبها يوميا في هذا الموقع..

و سنركز على توضيح كل هذا استنادا للأفكار التي يطرحها المدرب العالمي BOB Proctor سنحاول شرح ما يقدمه من حلول فعّالة جدااا و نترجم ما أمكن من مقولاته المُلهمة والمقنعة حتى نفيد الجميع باذن الله.

أولا أدعوكم لقراءة كتابه We were born rich أي نحن ولدنا أغنياء…كتاب جميل جدا يحمل في طياته الكثير من الافكار التي تغير نظرتنا للكثير من الأمور و يساهم في التأثير على برادايم كل من يقرأه ..رغم بعض التحفظات من مجموعة من المفاهيم التي وردت فيه..لكنه عموما كتاب يستحق القراءة و فهم محتواه.

ولمن لا يتقن الانجليزية يترك لي تعليقا حتى اقوم بنشر ترجمة لبعض النصوص المفيدة في الكتاب.

اليوم سنتطرق في هذا المقال الى شرح كيفية تاثير البرادايم علينا ، فكما هو موضح في هذا الشكل الأفكار التي تسيطر على عقلنا الواعي هي من ستنتقل للعقل الباطن و تترجم على شكل حركات بأجسامنا أي أفعال…لنفرض ان الشخص يحمل أفكارا سلبية جدا كالفشل و سوء الحظ و المجهول وغيرها ، حتما العقل الباطن سيستقبلها على شكل مخاوف و ارتياب و يحولها للجسم على شكل إحباط و إكتئاب و توقف عن المحاولة و كره للحياة..

أمّا في الحالة العكسية عندما يكون العقل الواعي يستقبل أفكارا ايجابية كالنجاح والثروة  وغيرها سيحولها للعقل الباطن على شكل إيمان و حب للمغامرة و طاقة …الجسم سيتعامل معها بتناغم كبير و سيسعى لتحقيق ما يريده العقل بكل الطرق المتاحة..

ولكن الاسئلة التي لابد أن تطرح الان هي كيف سنبني برادايام حيوي وطاقوي وإيجابي ..هذا ما ستناوله في المقالات اللاحقة باذن الله تعالى.

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on google
Share on linkedin
Share on email
Share on skype

This Post Has 10 Comments

  1. Nanasalameh

    لا اتقن اللغة العربية احب هذا النوع من المقالات

    1. MafaihAdmin

      شكرا على التعليق….Thank you for your comment
      حسنا اذن ..ان كنت لا تقنين العربية بامكاننا افادتك بكتب وروابط بالانجليزية
      Alright, if you do not master Arabic language, we could give you more informations (books,links,..) in English language.

  2. غير معروف

    لا اتقن اللغه الانجليزيه

    1. MafaihAdmin

      لذلك نحن نقوم بكل ما في وسعنا لايصال هذا العلم الهادف للمجتمع العربي..وباذن الله سنضع ترجمة من مقتطفات كتب و مداخلات بوب بروكتر لتعم الفائدة…شكرا على التعليق.

  3. غير معروف

    شكرا على هذه المعلومات

    1. MafaihAdmin

      نحن في الخدمة, تعليقكم يسعدنا

  4. Sidali

    انا لا اجيد لغة انجليزية

  5. Amel guenadez

    شكرا على منشوراتكم المفيدة

    1. MafaihAdmin

      شكرا جزيلا
      تعليقكم يسعدنا

  6. أسامة غريي

    شكرا

اترك تعليقاً