القانون الثاني من قوانين الكون : قانون الإهتزاز و الجذب

القانون الثاني من قوانين الكون : قانون الإهتزاز و الجذب

بعدما شرحنا في المقال السابق القانون الأول من قوانين الكون: قانون التحول الدائم للطاقة..نضع بين أيديكم القانون الثاني، والذي نرجوا أن تقرؤه بتمعن كبير، وتتركوا لنا تعليقات في حالة ما وجدتم صعوبات في المفاهيم التي تناولها المقال..

يقول المدرب بوب بروكتر في تعريف هذا القانون:

كل شيء في حالة  إهتزاز..التفكير،الأشياء ، النبات، الحيوانات،…..كل شيء !! الكل في حالة مستمرة من الإهتزاز.كل شيء يهتز،لاشيء في حالة راحة وسُكُون. فعندما نقوم بكسر أي جزيء في مادة ما سنجد ذرات الطاقة.هذه الذرات تهتز في ترددات مختلفة، بحيث كلّما زاد التردد تزيد درجة الإهتزاز. و عملية التفكير هي الطاقة في أسمى فاعليتها.

إذن من هنا نستنتج أن تعريف الطاقة في الجسم الإنساني هي أفكار العقل الواعي التي حتما ستنتقل للعقل الباطن و تستقر هناك…عملية التفكير الإيجابي هي عملية ليست معقدة، بقدر ما هي عملية تحتاج لتدريب مستمر و لعمل دؤوب و صبر عميق.

ماذا عن الاهتزاز ؟ ماذا تمثل عملية الاهتزاز في الجسم ، إنّ الوعي الادراكي للإهتزاز يسمى المشاعر أو الأحاسيس.أي كالإحساس بالتعاسة، الحزن، الكآبة،الإحساس بالنقص  وعدم الفائدة..الخ من المشاعر السِّلبية، أو الإحساس بالإنجاز، بالسعادة، بالتفاؤل، الرحمة، الحب …الخ من المشاعر الإيجابية.

كل هذه المشاعر هي ترجمة للإهتزاز وبقدر ترددها يزيد الاهتزاز…

إذن حتى نربط الأفكار مع بعضها البعض بإمكاننا القول أنّ:

أفكارك تتحكم في البرادايام خاصتك و في اهتزازك و أنت تجذب ما يتوافق مع اهتزازتك. إهتزازاتك (مشاعرك) الإيجابية تجذب تجارب إيجابية والعكس المشاعر السلبية تجذب التجارب السلبية.

الخلاصة: عندما تشعر بشعور سيء أو سلبي، راقب تفكيرك و بعدها حاول أن تفكر بشيء إيجابي و ركّز عليه حتى تؤثر على اهتزازك فتتغير مشاعرك لتحصل على الشيء الجيد الذي تريده.

عالم البيولوجيا Bruce Tainio قام بعمل كبير جدا سنة 1992. حيث قام بدراسة العلاقة بين التردد والصحة النفسية والجسدية للفرد وكما شرحنا آنفا التردد أو الاهتزاز هما المشاعر والأحاسيس التي نحملها سواءا سلبية أو ايجابية. قام Bruce Tainio بصنع آلة قادرة على تصوير وقياس تردد بعض الأشياء وحتى الجسم. وقد وجد أن جسم الانسان الذي هو بصحة جيدة يعطي تردد ما بين 62-72 هارتز، جسم الانسان المريض بالزكام والحمى يعطي تردد أقل ما يعادل 58 هارتز. و وجد ان تردد 42 هارتز يظهر في حالات بداية امراض خطيرة كالسرطان.

فجسم الانسان-سبحان الله- حسب ما توصل اليه العلم يتكون من  7*2710 * 1027 ذرة طاقة، فلماذا لا نستثمر فهذه الذرات الطاقوية لراحتنا النفسية وذلك بالحفاظ على اهتزاز إيجابي طوال الوقت أي مشاعر إيجابية بكثرة ووفرة!!

تفكيرك  هو طاقتك…و سينعكس على اهتزازك…الذي يجذب إليك ما تريد..فاجعل التفكير الإيجابي رفيقك..

نواصل في مقالنا اللاحق مع القانون الثالث من قوانين الكون : قانون النسبية.

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on google
Share on linkedin
Share on email
Share on skype

اترك تعليقاً