المجاهد عبد القادر لعمودي

المجاهد عبد القادر لعمودي

مولده

ولد البطل عبد القادر لعمودي سنة 1925 بواد سوف ، حفظ القرآن في صغره ونال شهادة التعليم الابتدائي سنة 1938،
 

مشواره النضالي:

انتقل بعد ذلك إلى بسكرة لمواصلة دراسته أين التقى بالبطل لعربي بن مهيدي ، إنضم لحزب الشعب سنة 1943 و عين مسؤولا بواد سوف ، بعد 1947 أصبح البطل عضوا بالمنظمة الخاصة ( OS ) بجهة الشرق الجزائري رفقة بن مهيدي و ديدوش وبوضياف و بن بوالعيد ، أين أسندت للعمودي مهمة نقل السلاح من الحدود التونسية إلى جنوب أوراس ، وكذلك تجنيد الشباب و تدريبهم على النضال واستعمال السلاح ، لكن في 1950 اكتشفت فرنسا المنظمة الخاصة وقامت باعتقال الكثير من قادتها لكن لعمودي لم يكشف أمره ، مما جعله يتنقل بحرية و يساهم في إعادة بناء التنظيم ،
 

إجتماع ال22 التاريخي

في 22 جوان 1954 شارك البطل في اجتماع مجموعة 22 بالعاصمة التي قررت تفجير الثورة ، ألقي القبض على لعمودي في بداية الثورة وتعرض للتعذيب لكن أطلق سراحه لغياب أدلة إدانته ، ثم اعتقل مرة أخرى بسجن سركاجي و استنطق ثم أطلق سراحه لنفس السبب ،
 

جهاده الثوري

بقي البطل في العاصمة أين أسندت له مهام تنسيقية بين القيادة بالعاصمة و الولاية السادسة بحكم معرفته بالمنطقة وبرجالها خاصة سي الحواس ، كما كان له دور في ربط الاتصالات بين العاصمة و الولاية الثالثة بحكم قربه من كريم بلقاسم ثم عميروش ومحند ولحاج ، وأدى البطل مهامه بنجاح حتى استقلال الجزائر في 1962 ……..
 
وفاته في 04 ماي 2020 الموافق ل11 رمضان 1441
رحمه الله تعالى وجزاه عنا خير الجزاء ، عبد القادر لعمودي الذي عرف طوال مشواره النضالي بالهدوء و العمل السري بعيدا عن الأنظار ، بقي كذلك بعد الإستقلال رغم معارضته للحكم الدكتاتوري الذي استولى على البلد بعد 1962 ….. وتوفي رحمه الله بعيدا عن الأنظار …. بوفاته لم يبقى من مجموعة 22 إلا البطل عثمان بلوزداد حفظه الله و أطال في عمره ……
 
أبطال طمسهم من اغتال ثورتنا ، نحاول تعريفكم بهم …. 

الدكتور الباحث معمر أبو سنة
 
Share on facebook
Share on google
Share on twitter
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on email

اترك تعليقاً