النقيب البطل عبد المجيد عبد الصمد، المدعو “بولحية”

النقيب البطل عبد المجيد عبد الصمد، المدعو “بولحية”

قائد المنطقة المنطقة الثانية للولاية الأولى.

في العام 1952 شارك في الحرب الهند الصينية، عاد الى ارض الوطن عام 1955 واندمج في الثورة على مستوى منطقة الاوراس بعدما قام بعملية فدائية في المعذر واستولى رفقة اثنين من الفدائيين على بندقيتين حربيتين، وقد عين بعدها عسكري في الناحية الثالثة بوعريف، وبعدها قائدا للمنطقة الثانية برتبة ضابط ثاني، وتتشكل المنطقة الثانية من الناحية الاولى: آريس، الماحية الثانية: شيليا، الناحية الثالثة: بوعريف، الناحية الرابعة: كيمل.

إستشهاده

كان استشهاده اثناء العمليات الكبرى (عمليات مخطط شال) في معركة جرت خلال الاسبوع الاول من شهر ديسمبر 1960 بخنقة بالوكيل بجبال شيليا. وقد قال للمجاهدين قولته الشهيرة “إننا سنخوض معركة كبرى هنا (يقصد شيليا) وسترى قسنطينة أضواءها من هناك”.

كانت خسائر العدو 120 بين قتيل وجريح، أما خسار جيش التحرير فهي 45 شهيد، من بينهم قائد المعركة الحاج عبد المجيد عبد الصمد، و 3 قادة لفرق جيش التحرير.
Share on facebook
Share on google
Share on twitter
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on email

اترك تعليقاً