اليوم العالمي للغة الأم

اليوم العالمي للغة الأم

21 فيفري …… اليوم العالمي للغة الأم

يوم اختارته منظمة اليونسكو سنة 1999 كيوم عالمي للغة الأم ، و احتفل به لأول مرة يوم 21 فيفري 2000 ، تخليدا لذكرى مجزرة قام بها الجيش الباكستاني في بنغلاديش ( آنذاك كانتا دولة واحدة ) سنة 1952 ، قتل فيها متظاهرين بنغليين طالبوا بحقهم في تعلم لغتهم البنغلية … رغم أن الجيش و المتظاهرين كانوا مسلمين ……

أحصت منظمة اليونسكو أكثر من 6000 لغة في العالم اليوم، أكثر من 3000 لغة منها مهددة بالإندثار، ويقدّر الخبراء أن أكثر من 90% من لغات العالم ستندثر قبل نهاية القرن الحالي …. لغات تمثل إرثا إنسانيا رائعا …. و آية من آيات الله سبحانه و تعالى ، يقول الله عز و جل في سورة الروم : “وَمِنْ آيَاتِهِ خَلْقُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاخْتِلَافُ أَلْسِنَتِكُمْ وَأَلْوَانِكُمْ ۚ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَاتٍ لِّلْعَالِمِينَ (22)”

الأمازيغية كانت، يوما ما، لغة كل شمال إفريقيا، من النيل إلى المحيط الأطلسي، ومن البحر المتوسط إلى الساحل الإفريقي، لكنها اليوم تواجه خطر الإندثار في العديد من المناطق، في العالم اليوم :

-يتكلم الأمازيغية أكثر من 45 مليون شخص

– تستعمل الأمازيغية في 13 دولة بشمال إفريقيا : مصر، ليبيا، تونس، الجزائر، المغرب، الصحراء الغربية، موريطانيا، السنغال، نيجر، مالي، بوركينا فاسو ، تشاد ونيجيريا

– الأمازيغية مصنّفة كتراث عالمي يواجه الإندثار

في الجزائر , الكثير منا يحصر الأمازيغية في منطقة القبائل، لكن الحقيقة عكس ذلك تماما !! في جزائرنا الحبيبة اليوم :

-توجد 14 لهجة أمازيغية مختلفة, أغلبها مهدّد بالإندثار للأسف :

-القبايلية : تستعمل في ولايات تيزي وزو، بجاية، بويرة، بومرداس، سطيف، برج بوعريريج، جيجل

-الشاوية : تستعمل في ولايات : تبسة، باتنة، خنشلة، أم البواقي، بسكرة، سطيف، قالمة، سوق أهراس

-لهجة الظهرة : في تيبازة، شلف وعين الدفلى

– الميزابية : ولاية غرداية

-التارقية : ولايات تامنغست، إليزي، أدرار

-لهجة الأطلس البليدي : البليدة، مدية

-زناتية الونشريس : ولايات عين الدفلى، تيسمسيلت، مدية وشلف

-زناتية قورارة : أدرار (تيميمون)

-زناتية تيديكلت : تامنغست (عين صالح) و أدرار

– شلحية جبال القصور : البيض و نعامة

– شلحية الساورة : ولاية بشار

-زناتية واد ريغ : ورقلة (تڨرت)

-زناتية تڨارڨرنت : ورقلة

-شلحية بني سنوس وبني بوسعيد : تلمسان

-يتكلم الأمازيغية اليوم أكثر من 10 ملايين جزائري ، و كل الجزائريين إذا اعتبرنا الدارجة لهجة عربية أمازيغية ( الأمازيغية إذن هي لغة أم لكل الجزائريين )

-31 ولاية من 48 تحمل إسم أمازيغي !

-في 30 ولاية من 48 تستعمل لهجة أمازيغية

-لا توجد أي ولاية تخلوا من إسم ولو بلدية واحدة أمازيغي !!

-أغلب السلاسل الجبلية : أهقار، وارسنيس، أوراس، طرارا، جرجرة …إلخ تحمل أسماء أمازيغية

-أعلى قمة في الجزائر : تاهات بجبال أتاكور بالهقار، 2918م، تحمل إسم أمازيغي

-أخفض مكان في الجزائر، شط ملغيغ : 40م تحت سطح البحر، إسمه أمازيغي

الأمازيغية إذن هي ملك ومصدر فخر لكل الجزائريين، لهذا نحبها و نغير عليها، لأنها روح بلدنا الغالي، و أصالة أجدادنا منذ آلاف السنين !!

الصورة لطفل من عرش آث مناصر ، ولاية عين الدفلى ، شكرا لصاحب الصورة المبدع Kriter’S _Art_DZ

 

حرر من طرف الباحث معمر أمين

Share on facebook
Share on google
Share on twitter
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on email

اترك تعليقاً