مواقع الروعة والجمال

تامدا أوڨلميم بآعالي جرجرة تتجمد كليا !!

صور رائعة لبحيرة تامدا أوڨلميم بجبال جرجرة و هي متجمدة تماما ( الصور التقطت في 2017 ) ،

تقع اليحيرة على الحدود بين ولايتي تيزي وزو ( بلدية آيت بوعدّو ) و بويرة ( بلدية حيزر ) على ارتفاع أكثر من 1700 م فوق سطح البحر ، في قلب الحظيرة الوطنية لجرجرة ، بضع كيلومترات شمال غرب تيكجدة ( بلدية لصنام ، ولاية بويرة ) ، أسهل طريق للذهاب إلى البحيرة هو عبر تيكجدة ( الطريق الراجل انطلاقا من جهة ولاية تيزي وزو صعب جدا ) ، تقع البحيرة على السفح الشرقي لقمة حيزر ( 2164 م ) ثالث أعلى قمة بجبال جرجرة ، التي تسمى كذلك : تيشيوت ( القمة الصغيرة ) أو ثوغماس ن ييزم ( سنّ الأسد ، la dent du lion )

محطة تيكجدة التي تبعد حوالي 150 كم فقط عن العاصمة ، و 175 كم عن البليدة ( عبر الطريق السيار ) ، أكثر بقليل من ساعتين بالسيارة ، أي يمكن الذهاب باكرا و العودة في نفس اليوم بعد قضاء أوقات ممتعة بإحدى أجمل مناطق الجزائر

 

للتوضيح فإن تامدا أو ڨلميم من أعلى بحيرات الجزائر و إفريقيا ، لكن هناك بحيرات أعلى منها بالمغرب الشقيق ، بإثيوبيا … إلخ ، و بحيرات أفيلال بجبال أسكرم ( ولاية تامنغاست ) يفوق ارتفاعها 2000 م عن سطح البحر

تامدا = البحيرة ، الكلمة مستعملة إلى الآن في دارجة بعض المناطق ( مثل لهجة أولاد نايل ) ، نجد هذه الكلمة في عدة أماكن بالأطلس البليدي :

– تامدا يفري = بحيرة الغار ، بجبال إث صالح 
– تامدا وڨني = بحيرة الهضبة ، بجبال آيث ميصرا 
– تامدا تازڤزاوت = الڨلتة الزرقاء ، بجبال آيث ميصرا 
– تامدا = البحيرة ، بجبال تابلاط 
– تامدا ييزڨار = بحيرة البقر ، بجبال آيث مسعود

و بعدة مناطق ببلدنا ، مثل :

– تامدا أوڨمون = بحيرة التلة ، شاطئ قرب أزفون ( ولاية تيزي وزو ) 
– شلالات تامدا : بولاية ميلة 
– سد تامدا : بولاية شلف 
– قصر تامدا : بولاية لغواط 
– تامدا ملبرجات : بجبال زيامة منصورية ( ولاية جيجل )

أڨلميم = مكان تجمّع المياه، بحيرة صغيرة راكدة ، و هي كذلك كلمة أمازيغية مستعملة في الدارجة : يڨلمم بمعنى يتجمّع الماء …..

كنز من كنوز جزائرنا الغالية ، يعرف للأسف تلوثا متزايدا نتيجة تزايد عدد الزوار ، و تصرفات البعض غير المسؤولة ، رغم كونه محميا وطنيا و عالميا لوقوعه داخل الحضيرة الوطنية للشريعة ، كنز يجب علينا الحفاظ عليه بتظافر جهود الجميع

من ميلة إلى لغواط ، مرورا يجبال جرجرة و الأطلس البليدي و بابور و الظهرة ….. شعب واحد ، بلد واحد ، ثقافة واحدة ، هوية واحدة

تحية لكل أهلنا أبناء المنطقة الغالين

التحرير من طرف معمر أمين

الصور ل Mouloud Khendouki

Share on facebook
Share on google
Share on twitter
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on email

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى