حوار مع مُزَيَّف

حوار مع مُزَيَّف ++ الحلقة الأولى++

يعيش مُزَيَّف شامخا بجهله متباهيا بسوء خلقه, ورغم أنه عالة على كل البشر يرى أنه سيدهم, ويتميز مُزَيَّف بأنه ملم بكل العلوم من دون بذل أي جهد للبحث !, ويحسب أن جهله حجة على الدين والتاريخ والجغرافيا وكل العلوم.
وأبرز اهتمامات مزيف وتركيزه في الأونة الاخيرة على منطقة القبائل بحيث يحمل أهلها كل انتكاساته ومشاكل البلد –وبالموازاة تحوي هذه المنطقة  أيضا, كائنات معقدة تحمل العرب فشلها اللغوي, وكأن العرب هم المسؤولون عن الامازيغية !!–
فلا يكاد مُزَيَّف يسمع شيئا مميزا عن منطقة القبائل الا أخذ في الصراخ زواف زوواف, لم يأبه له في البداية ولما ملأ الدنيا صراخا حاوره أحد المواطنين.
جزائري : من تقصد بالزواف ؟؟
مُزَيَّف : هم جيش مكون من 15000 من القبايل الذي احتلت به فرنسا الجزائر واسمها مشتق من قبيلة الزواوة,
جزائري : عجيب !!, هل أنت متأكد ؟؟
مُزَيَّف : وهل يخفى هذا !؟
جزائري : وهل سمعت عن أحد أبائك أو أجدادك يذكر هذا الاسم ؟
مُزَيَّف : هل أنت أمي ؟؟ أم تحسبني أميا كذلك ؟
جزائري : وماذا تعرف عن الڨومية ؟
مُزَيَّف : الكل يعرفها لأنها كانت خلال الثورة التحريرية, أتحسبني جاهلا ؟
جزائري : أتعلم أن هذه الحركة وجدت في بداية الاحتلال الفرنسي لبلادنا, وكانت بدايتها خصيصا لمحاربة الأمير عبد القادر وهي أكبر الجماعات الخائنة على الاطلاق وانتشرت في جميع مناطق الوطن ما عدا القبايل, وتتميز أنها انطلقت من عمق المجتمع.
مُزَيَّف : ماذا تعني بأنها انطلقت من عمق المجتمع !؟
جزائري : كانت على شكل قبائل تحالفت مع فرنسا, عكس فرقة الزواف التي كانت في الجيش العثماني, وبعد رحيل سيدهم قدموا خدماتهم لسيدهم الجديد, وكانوا خليط من 500 فرد بين عرب وقبايل, وأضيف لها بعد المعمرين والمرتزقة الأجانب وأصبحوا هم الأكثر بعد ان فر عناصرها الجزائريين للانضمام للأمير عبد القادر..
قاطعه مزيف : انت تريد أن تزيف التاريخ, كل هذا غير صحيح
جزائري : لا تتعجل يا عزيزي, سترى أنك ضاعفت الرقم 10 مرات وهذه هي مصادر أقوالي
***أبو القاسم سعد الله. محاضرات فى تاريخ الجزائر الحديث. ص 38, 39, 40, 42
***أبو القاسم سعد الله . الحركة الوطنية الجزائرية .ص 37
*** ( بقية مصادر الحوار أسفل الصفحة )
مُزَيَّف : لا بد أن هذه المصادر كتبها الزواف.
جزائري : أغلب هذه المصادر هي من بحوث وكتابات لشيخ المؤرخين أبو القاسم سعد الله, بن مدينة قمار, لعلمي أن أوهام المؤامرة اجتاحت عقلك
مزيف : وهو يتحدث في نفسه, ممكن جدا أنها مؤامرة فقد اختار مصدر من أحد السوافة, وكلمة سوافة قد تكون اشتقت أيضا من الزوافة, وقبل أن يسرح مزيف كثيرا بعبقريته الفذة في ما رواء الحقيقة, قاطعه محاوره
جزائري : وأنت ما دليلك على كل اتهاماتك وتعميمك لأبشع تهمة على منطقة بأكملها ؟؟
مُزَيَّف : لقد وجدنا صورا كثيرة في الفايسبوك, وهي بالالاف وكلها توحي أن الزواف جيش كبير من القبايل استعمرت به فرنسا البلاد. هههه هل هناك حجة أقوى من هذه !؟
جزائري : ومتى أصبحت صور متسكعي الفايسبوك حجة على العلم فما بالك أن تكون مصدرا, فيكفي لشيطان واحد من صناع الرأي العام أن يلقي بصورة مرسومة واحدة لتنسخ منها الالاف, وهم يعلمون أنه يوجد احتياطي هائل من المغفلين أمثالك
مُزَيَّف : كلامك لا قيمة له عندي
جزائري :اذا سأزيدك فانت تخاف أن تتحطم أوهامك. وأليك قائمة للمزيد

01- فرقة الصباحية : ويلقبون بالسبايس وهي مثل الزواف كانت في الجيش العثماني ثم قدمت خدماتها لسيدها الجديد,
2- الڨومية : التي ذكرنها سابقا, ولعلمك أنها استمرت حتى الإستقلال, ولم يغب إسمها عن الذاكرة الشعبية
3- القناصة الجزائرية : وكانت مثل الزواف خليط بين جزائرين ومعمرين وصلت الى 06 أفواج سنة 1887
4- فرقة الرماة الجزائريين: وكانوا من الكراغلة وبقوا بزيهم الرسمي أيام العثمانيين, تأسس هذا الجيش سنة 1841 خدمة لسيدهم الجديد.
الشيخ فرحات بن سعيد : هو أول حليف لفرنسا في الشرق الجزائري, ركن إلى فرنسا إنتقاما من الباي الذي عزله من الولاية وانضمت إليه القبائل الموالية له للقتال الى جانب فرنسا.
5- الشيخ بن قنة : والمشهور بقطع 500 أذن لاتباع خليفة الأمير عبد القادر وإرسلها إلى أسياده الفرنسيين, وهو الذي كلفته فرنسا بماحصرة ثورة الزعاطشة.
6- فرقة المهاريست : تمركزت أساسا في المناطق الداخلية والصحراوية, وشاركت حتى في خدمة فرنسا في مستعمراتها الجديدة

مُزَيَّف : وبعد أن ضاقت به السبل وانقطعت عنه الحجج الفايسبوكية : الأهم عندي أن إسمها مشتق من زواوة, وإن كان أفرادها أجانب
جزائري : أعلم أن هذا ما يهمك, ولذا سأزيدك أن هذه الفرقة يقام لها إحتفالات سنوية في بلجيكا, لما قدمته من خدمات لفرنسا خلال الحرب العالمية وقائمة أسماء أفردها منشورة و يمكنك الإطلاع عليها لتجد أنها عبارة عن لفيف أجنبي, أوربيين, كنديين, برازليين….. أخ
جزائري : وعن التسمية, هل ما تفعله جماعات الإجرام السياسي المحسوبة ظلما على الإسلام, يمكن أن تعمم على جميع المسلمين, رغم أن أفرادها هم أنفسهم من إختارو تسمياتهم ؟
مُزَيَّف : كلا, تلك الجماعات صناعة غربية (دون أن ينتابه أي شعور بتناقض أراءه, رغم أن الغرب لا يعترف بذلك, وفرنسا الاحتلالية تعترف بالصناعة وحتى بالتسمية)
جزائري : أكثر من ذلك كيف تتجاهل كل التضحيات التي قدمتها هذه المنطقة منذ 1830.
أولا كيف تتجاهل عدد المجاهدين ال 25 ألف متطوع من منطقة االقبائل لصد الهجوم الفرنسي عشية دخوله, وهذا الرقم أكبر من كل المتطوعين من باقي مناطق الوطن مجتمعة (دون احتساب القوات النظامية طبعا)
ثانيا : 2000 متطوع من منطقة القبائل لحماية قسنطينة, (هذه اذا كنت تبرر بالمسافات)
ثالثا : 1500 ممن كانوا مع الامير عبد القادر, دون احتساب خليفته اوسالم في دلس
رابعا صد ابناء هذه المنطقة لأول توغل فرنسي نحو البليدة بقيادة إبن زعموم, ركز جيدا على كلمة البليدة !
خامسا : أخر المناطق سقوطا على الأطلاق في الشمال الجزائري هي منطقة القبائل, بل وسقطت بعد الأغواط وغرداية !!!!!!!!!!!!!, كل هذا تتجاهله, ولا تتحدث إلا بما يلقيه الشيطان على لسانك.
وكل ما ذكرته كان على المستوى الوطني, أما على المستوى المحلي, فالشيخ الحداد والمقراني, وبوبغلة, والشيخ زعموم, لالة فاطمة نسومر …..أخ أغنياء عن التعريف.
جزائري : أليس لك من الافضل ان تتطلع على هذه البطولات لتجعها حجة على الانفصاليين متسائلا اياهم لما ضحى أجدادهم بدمائهم شرقا وغربا ؟؟
مزيف : لست عالما في التاريخ لاكن الواقع يشهد أن القبائل زوااااف.
جزائري : لازلت مصرا على هذا البهتان, والنبي ص, يقول أن البهتان يعادل أربى الربا !
مُزَيَّف :ألا ترى أنهم يأكلون رمضان, ويحبون معطوب, ويساندون فرحاث مهني, ويتحدثون الفرنسية بطلاقة, ويهاجرون كثيرا خاصة إلى فرنسا, ويتحصلون على جنسياتها.!! ……

يتبع

المصادر
Duvivier (Commissariat Générale du Centenaire de l’Algérie: L’Armée d’Afrique 1830-1930

Juin Oclan : Le livre d’or des tirailleurs indigènes de la Provence d’Alger, éditeur : Librairie Bastide, Alger 1866, pp. 5-6 (06) Duruy Victor : Le 1er Régiment de Tirailleurs Algériens (Histoire et campagnes), éditeur : Librairie Hachette et Cie, Paris 1899, p.4

Lespes. : Les troupes indigènes au service de la France éditeur imprimerie Minerva – Alger 1928 . p .10

د/ يحي بوعزيز : ثورات الجزائر في القرنين التاسع عشر و العشريين ط 1 ، دار البعث قسنطينة 1980،ص ص 126/ 13

مصطفى الاشرف : الجزائر -الامة والمجتمع – ترجمة حنفي بن عيسى، المؤسسة الوطنية للكتاب ، الجزائر 1983.ص 123

أبو القاسم سعد الله . الحركة الوطنية الجزائرية .ص 141 , 143

22) Mahe, Alain, Histoire de la Grande Kabylie. XIXe -XXe siècles. Anthropologie p 161

(23) Mahe, Alain p 163

مصطفى الاشرف . نفس المصدر ص ص 121-122

مصطفى الاشرف . نفس المصدر ص 121

مصطفى الاشرف . نفس المصدر ص 121

(27) Mahe, Alain p 16