ستيفن هوكينغ و الإيجابية

ستيفن هوكينغ و الإيجابية

ذكاء وقدرات عقلية عالية رغم إعاقة بدنية كبيرة جدا…إنّه العالم الفيزيائي ستيفن هوكينغ…
التصلب الجانبي الضموري (ALS) هو اسم المرض الذي أصيب به العالم ستيفن في سن 21 سنة، يُمَيّز هذا المرض تضرر خلية العصبون الحركي في الدِّماغ وفي الحبل الشوكي وفي المسالك المسؤولة عن انتقال الإشارات العصبية بينهما، الأطباء المتابعين لحالته توقعوا أنه سيعيش سنتين فقط.
لزم العالم ستيفن كرسيا متحركا فترة حياته بأكملها تقريبا، مضطرا إلى الحديث عبر جهاز الكتروني. لكن التحدي جعل منه أحد أكبر خمس علماء الفيزياء في العالم.

لديه الكثير من البحوث في الفيزياء النظرية، ومن أشهر اكتشافاته الإشعاعات التي تصدرها الثقوب السّوداء وهذا ما ناقض كثيرا من البحوث آنذاك.

من بين ما تحدث عنه العالم ستيفن، الذكاء الإصطناعي، حيث أعرب عن مخاوفه من أن يحل هذا الأخير محل البشر، كما كان يدعو الى التعامل بحذر مع التكنولوجيا حتى لا تقحم التطورات التكنولوجية السريعة الحضارة البشرية في أخطار كبيرة.

العالم ستيفن بزغ نجمه في مؤلفاته ، وقد أصدر اول كتاب له عام 1988 “تاريخ موجز للزمن” A brief history of time” حيث تلقى الكتاب شهرة واسعة وحقق نسبة مبيعات كبيرة جدّا.كما صدرت له مذكرات بعنوان “تاريخي المختصر” “My brief history” عام 2013 كما عرضت قصة حياته في فيلم سنة 2014 بعنوان “نظرية كل شيء”

“The theory of everything”.

وفي شهر نوفمبر من سنة 2017 ، قدّم  ستيفن رسالة الدكتوراه التي أعدها عام 1966 تحت عنوان “خصائص توسع الكون” “Properties of Expanding Universes “، حيث شهدت إقبالا كثيفا، ما تسبب في توقف موقع جامعة كامبردج البريطانية الذي قام بنشر الرسالة .

توفي ستيفن بكل سلام وهو نائم كما وصفت ذلك عائلته يوم 14 مارس 2018، عن عمر 76 سنة.

عن أي عراقيل نتحدث و بأي ظروف نتحجج …الأحلام تتحقق ولا شيء يقف في وجهها غير التفكير السبلبي…الحياة و النجاح متاح للجميع و قوة عقلك الباطن و ما يحتويه من أفكار هو المسؤول الأول عن حالتك..

اِملأ عقلك الباطن حياة وروحا..حدّد هدفك ..و تناغم مع قوانين الكون..واِعمل من أجل ذلك و ستصل! حتما ستصل!

 

Share on facebook
Share on google
Share on twitter
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on email

اترك تعليقاً