عرش أث صالح

عرش أث صالح

إث صالح ……. أصل التسمية

يعتبر عرش إث صالح ( بني صالح ) من أكبر و أعرق أعراش الأطلس البليدي ، تمتدّ أراضيه التقليدية بين متيجة شمالا ، حدود ولاية لمدية جنوبا ، واد شفة غربا ، و شريعة شرقا

أوّل ذكر تاريخي لعرش إث صالح كاتحاد قبلي كان بداية القرن 16 م مع مجئ سيدي احمد الكبير ، الذي استقرّ بأراضيهم ( دوّار سيدي الكبير حاليا جنوب البليدة ، وقيل أنه استقر بمنطقة تابرقتشنت بأعالي سيدي الكبير ) ، تقول المصادر التاريخية أنّه ، آنذاك ، كان عرش إث صالح مكونا من عدة قبائل : قبيلة كرّاش تسكن بأعالي سيدي الكبير ، بني بو نصير بين البليدة و شفّة ( قبيلة بائدة لم يبق منها اليوم إلا لقب بونصايري ) ، سعودة بأعالي بوعرفة ، فرجونة بين متيجة و الحمدانية ، أمشاش بأعالي شريعة ….. إلخ ، الشاهد أنّه مع مجئ سيدي احمد الكبير ( مؤسس البليدة الحالية ) و كذلك سيدي موسى بن ناصر ( استقرّ عند فرجونة ) ، كان إث صالح منظّمين كاتحاد قبلي

لكن ذكر إث صالح قد يكون أقدم من ذلك ، يقول ابن خلدون أن أحد أمراء بني توجين ( قبيلة أمازيغية زناتية كانوا يحكمون جبال وارسنيس حتّى المدية ) ، وهو صالح بن يوسف ، رحل مع أهله إلى جبال متيجة ، و قد يكون جد عرش إث صالح ( بعد استقراره بين سكان المنطقة ) . ثم رحل ابنه عمر بن صالح إلى جبال عمالة قسنطينة. و قد يكون جد عرش بني صالح الذي يعيش اليوم بجبال قالمة و جنوب الطارف على الحدود مع تونس !!

ومما يقوي هذه الفرضية إجماع شيوخ بني صالح أن أجدادهم أتوا من الغرب ، قيل من المغرب ( من الريف بالضبط ، بعد سقوط مملكة نكور بالريف ) ، قيل من الساقية الحمراء ، قيل من بني مناصر ، و قيل من وارسنيس ، و كذلك ما نقله العقيد تروملي أن بني صالح كانوا يسمون لهجتهم الأمازيغية في القرن 19 م ب ” الزناتية ” نسبة إلى قبيلة زناتة

وإذا غصنا في التاريخ المكتوب و الموثّق ، نجد أنّ متيجة و جبالها سكنها الأمازيغ منذ آلاف السنين ، سكنت متّيجة قبيلة مغراوة ، حسب بطليموس الذي حاربهم حوالي سنة 30 بعد الميلاد (منذ 2000 سنة !!! ) ، وكان ملكها صولا آث وزمار (صولات بن وزمار) أوّل من أسلم من ملوك الأمازيغ ، وبقيت إمارة مغراوة بمتيجة وواد شلف حتى مجيء بولوغين الصنهاجي وتأسيس الدولة الزيرية نهاية القرن 10 م ، وسكنت المنطقة قبائل صنهاجية مثل بني خليل و بني مليكش ، كما سكنت المنطقة قبيلة الثعالبة العربية ، التي أسست إمارة بمتيجة ، ثم عرفت المنطقة تعاقب المرابطين و الموحدين و الزيانيين و المرينيين ، و توافد مهاجري الأندلس ، و استقرار عائلات تركية امتزج أبنؤها بالأمازيغ مكونين عائلات كرغلية اندمجت في أعراش المنطقة ……. كل ذلك ساهم في تكوين عرش إث صالح الحالي !!

في العهد العثماني كان عرش إث صالح مكونا من عدة قبائل : فرجونة ، سعودة ، أمشاش ، كراش ، منشار ، بو غدّو ، بني عنّاس …. إلخ ، في عهد الإستعمار الفرنسي قسّم عرش إث صالح إلى قسمين : سيدي الكبير ( كراش ، أمشاش ، بني علي …. ) و سيدي الفضيل ( سعودة ، تيزّا ، فرجونة ، تازارجونتس ، بوغدو ، بني عنّاس ، حمللّي ، بني شبلة …. إلخ )

أمّا الرواية الشعبية الشفوية ( الأسطورية ) ، فيقولون أنّ جدهم الأول صالح أتى من الساقية الحمراء ( الصحراء الغربية حاليا ) ، رفقة أخويه ميصرا و مسعود ( جدّا بني ميصرا و بني مسعود ) ، و منهم من يضيف يعقوب ( جد بني بويعقوب ) ، تقاسموا جبال الأطلس البليدي الأوسط ، و يروون أن صالح كان له إبنان : صالح و سعود ، عند موت أبيهما أرادا أن يقتسما الأرض التي ورثاها عنه ، فتفاهما أن ينطلق كل واحد منهما من جهة ، صالح من أقصى نقطة جنوبا ( جبل أزرو موش ) ، و سعود من أقصى نقطة شمالا ( من سهل متيجة ) ، و يمشي كل واحد نحو الآخر ، المكان الذي يلتقيان فيه سيكون الحد الفاصل بين أراضيهما ، فمشيا حتى التقيا في قمة جبل جامع ييغيل ( جامع ذراع ) جنوب بوعرفة ، فسكن أبناء سعود ( سعودة ) القسم الشمالي ، و أبناء صالح القسم الجنوبي !!!

تاريخ عريق ، كتبه أبناء عرش إث صالح طيلة آلاف السنين ، تاريخ حافل بالبطولات و المواقف و التمسّك بالأرض و بهوية الأجداد …….. تاريخ ننقله إليكم ، حماية له من الطمس و النسيان ، كي لا ننسى !!!

تحية إلى كل أهلي ، أبناء عرش إث صالح الغالين ، من أزرو غيلاس إلى تالا ملّال ، و من أزرو م سبعا إلى تابرّانت ….. الصورة لأخي الغالي محمد ، و هو يتأمّل في أرض أجداده … مرجة بني صالح …. بقلب جبالنا الشامخة ….

 

حرر من طرف الباحث معمر أمين

Share on facebook
Share on google
Share on twitter
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on email

اترك تعليقاً