فطريات الفم, وقاية وعلاج

فطريات الفم, وقاية وعلاج

فطريات الفم

تقريبا كلنا قد تعرض إلى الإحساس بحروق داخل الفم وبتفحصها تظهر لنا بقع بيضاء نجدها في غالب الأحيان على تحت الشفتين أو على لثة الأسنان أو اللّسان والفم عامة, والحقيقة أنها فطريات وهي المزعجة كثيرا, وتسبب ألم شديد ، وتنغص من القدرة على تناول الطعام وشرب السوائل، وقد تصل إلى المرئ مُسببة الكثير من الألم وقد تُؤدى فى بعض الأحيان إلى إرتفاع درجة حرارة الجسم بالكامل والشعور بالخمول والتعب. تظهر فطريات اللسان والفم نتيجة لإختلال قوى التوازن بين البكتيريا النافعة والفطريات الموجودة أساساً فى الفم، بحيث تضعف البكتيريا النافعة فتطغى عليها الفطريات.

 أسباب فطريات اللسان والفم :

– عدم تنظيف الفم والأسنان جيداً بعد تناول الطعام. – الإكثار من تناول المضادات الحيوية وسوء استخدامها، وخاصة أدوية البنسلين. – استخدام الكورتيزونات. – وجود إلتهابات فى المعدة. – سوء التغذية. – نقص فيتامين ب12. – قلة مناعة الجسم لأى سبب كان. – الإصابة بجفاف الفم وأمراض فقر الدم. – قد يُصاب مرضى السكرى بفطريات اللسان والفم. – التوتر والقلق. – التدخين.

علاج فطريات اللسان والفم : 

– إستعمال فرشاة الأسنان للحفاظ على نظافة الفم وتنظيف أعلى اللسان.  – إستعمال القرنفل والمياه الدافئة كمضمضة للفم مرتين يومياً وذلك لطرد الجراثيم والبكتيريا من الفم.  – دهن المناطق المصابة بالفطريات يومياً بالعسل الأبيض، فهو يحتوى على نسبة كبيرة من الفيتامينات والمعادن التى تساعد على علاج التقرحات وطرد البكتيريا والجراثيم من الفم.  – إستعمال الخل مع المياه الدافئة كمضمضة للفم.  – إستعمال طحينيّة السمسم بدهن الفم بها مرتين يومياً وتركها لمدة عشرة دقائق، ثم المضمضة بالماء.  – إستعمال مضادات الفطريات التى تكون على شكل جل فموى أو قطرات فموية للأطفال، وفى حال كانت فطريات اللسان فى حالة متقدمة يتم استخدام أقراص وكبسولات خاصة.  – إستعمال مضمضات للفم مثل كلورهيكسدين.  – تناول البروبيوتيك فهى تُساعد الجسم على القضاء على الفطريات، وتوجد البروبيوتيك فى اللبن أو تُباع على شكل كبسولات فى الصيدليات.

الوقاية من فطريات اللسان والفم :

– الإهتمام المستمر بنظافة الفم والأسنان، والمتابعة الدورية لطبيب الأسنان.  – الكف من التدخين ومشتقات التبغ.  – التخفيف من تناول الحلويات مع مراعاة التنظيف الجيد للفم بعدها.  – تناول الأطعمة الغنية بالحديد.  – تناول من الأطعمة الغنية بفيتامين ب12.  – إستعمال المضادات الحيوية بالطريقة الصحيحة وتحت إشراف الطبيب المختص.  – تجنب عن القلق والتوتر وما مسبباتها، فالقلق المستمر يسبب مشاكل لا حصر لها أبرزها قلة مناعة الجسم.  – إزالة الحليب المتبقي في فم الطفل بإعطائه الماء لشربه مباشرة بعد تناوله الحليب، فذلك يُقلل من فرصة ظهور فطريات الفم.
Share on facebook
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on google
Share on linkedin
Share on email
Share on skype

اترك تعليقاً