لشهيد صالح عبد القادر المدعوا بن عبو

لشهيد صالح عبد القادر المدعوا بن عبو

نبذة تاريخية عن حياة الشهيد 

الشهيد صالح عبد القادر من مواليد 07 سبتمبر 1934 بقرية أبغاون بلدية السواحلية،أبوه عبد الحميد،أمه زموري يمينة،نشأ الشهيد في أسرة متوسطة الحال و كانت تمارس الفلاحة التقليدية كباقي سكان القرية. زاول الشهيد دراسته القرآنية بقرية أبغاون، ثم تابع دراسته الابتدائية بنفس القرية، من صفاته انه كان مند صغره شديد الكراهية و البغض للمستعمر الفرنسي و اتباعه، و أشتهر بمقولته كلما لقي القائد و أتباعه عند عودته من عمله » يسخط الله عليكم« بدل السلام عليكم.

ابدى الشهيد صالح عبد القادر منذ صغره استعدادا قويا و فطنة جموحة للالتحاق بصفوف جيش التحرير و عزم على مقاطعة الخدمة العسكرية في صفوف المستعمر فانخرط مبكرا في الحركة الوطنية لحركة الانتصار للحريات الديمقراطية (MTLD)،

ابدى حينها نشاطا حثيثا و من خلال هده الحركة عمل جاهدا على توعية الشباب الى ان استطاع تنظيم خلية بقرية أبغاون، ثم شرع في تنظيم العمليات الخيرية بالقرى المجاورة و في تحركاته كان يقوم بتوزيع المناشير الواردة له من المسؤولين، ثم التحق بالمنظمة للوحدة و العمل و كله قناعة بان كل ما اخد بالقوة لا يسترجع إلا بالقوة. إلى ان بزغ قمر ليلة أول نوفمبر و كان الشهيد كباقي ابناء القرية من الذين لبوا النداء بكل حماس وشجاعة.

نضاله

شارك الشهيد في عدة اجتماعات و لقاءات اين كان يلتقي بالمسؤول الشهيد سايح ميسوم المدعوا حنصالي بقرية الصفرة بحيث كانت تأتيهم التعليمات من القائد العربي بن مهيدي، اسندت للشهيد صالح عبد القادر مهمة تدريب الخلايا على الأسلحة التي كانت بحوزتهم و شارك الشهيد رفقة اخوانه المجاهدين بتخريب اقتصاد العدو كإتلاف اسلاك الهاتف المؤدية الى مراكز العدو.

في عام 1955 تقلد رتبة مسؤول في الولاية الخامسة،المنطقة الثانية،الناحية الأولى و اشعت عملياته العسكرية الى كل من ولاية غليزان، عين تيموشنت و مستغانم بعدما خاض عدة معارك محليا كمعركة مسيفة بجبالة و الشباك بقرية أبغاون.

إستشهاد البطل

في عام 1957 التحق بالقاعدة الخلفية بوجدة ثم عاد الى ارض الوطن و في سنة 1958 شارك الشهيد في اخر معركة الحق على الباطل ضد القوات الفرنسية بنواحي غيلزان اين توقفت مسيرته الكفاحية و سقط شهيدا في ميدان الشرف و هو متشبث بسلاحه

Share on facebook
Share on google
Share on twitter
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on email

اترك تعليقاً

Close Menu