مراسلة بين ملك إنجلترا جورج الثاني و خليفة المسلمين في الأندلس

مراسلة بين ملك إنجلترا جورج الثاني و خليفة المسلمين في الأندلس

وثيقة هامة جدا من العصر الذهبي الأندلسي


مراسلة بين ملك إنجلترا جورج الثاني و خليفة المسلمين في الأندلس، هشام الثالث سنة 1028م، يعني قبل تقريبا ألف سنة، اليكم نص الرسائل:


من جورج الثاني ملك أنجلترا و الغال و السويد و النرويج

إلى:

الخليفة ملك المسلمين في مملكة الأندلس صاحب العظمة:

هشام الثالث الجليل المقام بعد التعظيم و التوقير:

فقد سمعنا عن الرقي العظيم الذي تتمتع بفيضه الصافي معاهد العلم و الصناعات في بلادكم العامرة فأردنا لأبنائنا إقتباس نماذج هذه الفضائل لتكون بداية حسنة في إقتفاء أثركم لنشر أنوار العلم في بلادنا التي يسودها الجهل من أربعة أركان ولقد وضعنا إبنة شقيقنا الأميرة دوبانت على رأس بعثة من أشراف بنات الأنجليز تتشرف بلثم أهداب العرش و التماس العطف لتكون مع زميلاتها موضع عناية عظمتكم و حماية الحاشية الكريمة و حتى من لدن اللواتي سيتوفرن على تعليمهن و لقد أرفقت مع الأميرة الصغيرة هدية متواضعة لمقامكم الجليل أرجو التكرم بقبولها مع التعظيم و الحب الخالص.
من خادمكم المطيع جورج الثاني ملك أنجلترا
سنة1028 من ميلاد المسيح.

الرد:

إلى ملك أنجلترا و أيكوسيا و أسكندونافيا:

لأجلك إطلعت على إلتماسكم فوافقت على طلبكم بعد إستشارة من يعنيهم الأمر من أرباب الشأن و عليه نعلمكم أنه سوف ينفق على هذه البعثة من بيت مال المسلمين دلالة على مودتنا لشخصكم الملكي

أما هديتكم فقد تلقيتها بسرور زائد و بالمقابل بفالي الطنافس الأندلسية و هي من صنع أبنائنا هدية هدية لحضرتكم و فيها المغزى الكافي للتدليل على إلتفاتتنا و محبتنا و السلام.
خليفة رسول الله في ديار الأندلس

سنة 419 من هجرة أشرف المرسلين. انتهى.

 

المراسلة موجودة في متحف بلندن.

 
Share on facebook
Share on google
Share on twitter
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on email

اترك تعليقاً

Close Menu