معركة ارقو جوان , 1956

معركة ارقو جوان , 1956

معركة جبل ارقو الكبرى جوان 1956 

وقعت هذه المعركة عقب عقد لقاء لجل مجاهدي منطقة تبسة بجبل ارقو (واد هلال) وجمع هذا اللقاء كل قيادات اللمامشا مدعومة ومعضودة بافراد كل وحدات النواحي وقدر عدد المجتمعين بازيد عن 1500 مجاهد ( جيش التحرير الوطني ) وعن الاسباب التي دفعت الى هذا الاجتماع يقول القائد سي الوردي قتال:

الغضب الذي ترك اثره في النفوس اثر مؤامرة اغتيال المجاهد جبار عمر من قبل عبد الوهاب عثماني وتبعات اتهامي ( الوردي قتال ) بذالك وانا بريء من دمه والرسالة التي ارسلها عبد الوهاب عثماني الى عاجل عجول التي اكد فيها له ( نفذنا المهمة والبقية تأتي ) وقد ظن هؤلاء اننا لم نتمكن من اختراق ذالك والحصول على الرسالة قبل وصولها الى قيادة عاجل عجول

واثناء الاجتماع يقول سي الوردي خاطبت سيدي حني وهو قائد منطقة تبسة سألته ماهي توصيات وقرارات اجتماع كيمل الذي ترأسه قائد الثورة سي مصطفى بن بولعيد : ألم يؤكد انه لا إعدام لعسكري او مدني إلا بمحاكمة عادلة مع تأمين من يدافع عنه وقد حضرت انا معكم هذا الاجتماع وعدت الى منطقة القيادة بسوق اهراس بمرافقة كل من عبد الوهاب عثماني مندوبا عن عجول، و عمار دونة مندوب عن عباس لغرور ، العيفة مندوب عن مصطفى بن بولعيد ، لتأمين المكان الملائم لعقد مؤتمر بمنطقة سوق اهراس وحصر متطلبات ذالك لقد كنت القائد العام لمنطقة سوق اهراس يعني انني من تؤول اليه مسؤولية القرار وبينت له ما قد اتخذه عبد الوهاب عثماني واقدم عليه ، الا يعتبر ذالك عصيان لقرارات اجتماع كيمل ومن خول له وجعله يقدم على ما اقدم عليه ( اغتيال جبار عمر ) لولا ان هناك من امر و كلفه بهذه المهمة ، لذالك يا سيدي حني عدنا الى منطقتنا حيث نحس بالامن والامان ، واننا نطالب بلقاء عاجل عجول .عباس لغرور . فرحي ساعي . وبصفتهم القادة والمسؤولين من اجل وضع حد نهائي لهذا التصرف الارعن

اما انت يا سيدي حني ان بقائك بيننا لا يغير من الامر شيء فانت مسؤول وتؤدي دورك كقائد منطقة تبسة 
فكان رده بالرفض مدعيا وجوب استشارة عاجل عجول وعباس لغرور وغادر منطقتنا الى مركز القيادة ولم يعد وبقينا نحن في الانتظار

ارسل عباس لغرور الباهي شوشان مستفسرا عن المشكل واسبابه ، وفور وصول الباهي شوشان اندلعت معركة ارقو تحت قيادة القادة الذين شهدوا وحضروا وخاضوا المعركة بكل بسالة وضراوة : ضرغام المعارك لزهر شريط ، عمر عون البوقصي ، الوردي قتال ، الزين عباد ، محمد بن علي ، صالح بن علي ، جدي مقداد ، الباهي شوشان ، الصادق رزايقية ، محمود قنز ، لزهاري دريد ، جدي مقداد ، عبدالله بلهوشات وغيرهم من الابطال 

وكانت ساحة المعركة جبال وعرة خالية من النبات ولا اشجار غابية ، صخرية صلبة ،بها دهاليز ومغارات وكهوف تعاطفت مع الرجال فكانت لهم الحصن المنيع احتمى بها المجاهدون وتعاطفت معهم

في هذه المعركة تلقى العدو الضربة القاسمة للظهر والموجعة المؤلمة التي تلقتها فرنسا التي راحت تندب ضحاياها وتحصي خسائرها ،حرق عدة سيارات الجيب تعطيل عدة دبابات واخراجها من المعركة إسقاط عدد من الطائرات و إصابة اخرى مما دفع بها الى الانسحاب من سماء المعركة كما اصيب في هذه المعركة اصابة مباشرة قائد الجيوش الفرنسية العقيد بيجار في الصدر ونقل على جناح السرعة بواسطة حوامة الى تبسة و منها نقل الى العلاج في بلاده 
فالمجاهدون بما يتميزون به من مهارة القنص وحسن الصيد هزمنا فرنسا في هذه المعركة التي كانت حامية دامية شرسة سقط فيها العديد من الشهداء الابرار الذين خضبوا بدمهم تراب الجزائر 

بعد المعركة واصلنا اجتماعنا فقررنا تشكيل قيادة مؤقتة في انتظار عقد لقاء مع القيادة عاجل عجول وعباس لغرور لكنهم استمروا في التباطؤ لذالك كان القرار تشكيل القيادة الجديدة بقيادة لزهر شريط ، الوردي قتال نائب القائد العام وبقية النواب من المنطقة

وربما بلغ هذاالقرار الذي صدر عن لقائنا القيادة لذالك جاء الى ام الكماكم كل من عباس لغرور وبابانا ساعي للقائنا ولكننا لم نتفق على اي شيء وظل الحال على ماهو عليه وماتم الاتفاق عليه هو ان نعاود اللقاءات ونتبادل التشاور ونصل الى حل من اجل استمرار الثورة ونجاحها وتحقيق وتعزيز انتصاراتها

* من مذكرات القائد الوردي قتال *

قائمة القادة الذين شاركوا بجنودهم في معركة ارقو جوان ,1956 بقيادة اركان المعركة :

القائد المسؤول العقيد لزهر شريط
المساعدين
الوردي قتال
عون عمر البوقصي
صالح بن علي سماعلي
الزين عباد
جدي كقداد
بابانا ساعي فرحي

نفس المصدر

This Post Has One Comment

  1. غير معروف

    تكذب أكذاب

اترك تعليقاً