نص رسالة يوسف بن خدة لإبن بطوبال

هذه ترجمه لرسالة بعث بها يوسف بن بن خدة عضو لجنة التنسيق والتنفيذ بعد مؤتمر الصومام يوم 26 نوفمبر 1956 الي بن طوبل وهذا قبل مغادرتها الجزائر والذهاب الي تونس سنة 1957

نص الترجمة 

الي أخي بن طوبال 
انه ببالغ الآسي تلقينا وفاة أخينا زيغود يوسف الذي سقط شهيدا وهو يحارب العدو ورغم هذا أود أن تأكد لي وفاته 
لقد وصلتنا مخرج تعليمات (بأن عبان رمضان انتقل الي تونس ) وشرع في العمل وإعادة التنظيم نظرا للحالة (الصعبة) هناك

نظرا للحالة (المعقدة) في تونس نطلب منك أن تتصل (بسي عباس(لغرور) )في أسرع الآجال وان (تخبره)بقرارات 20 اوت من جهتنا وجهنا له (ويطلب منه ) ان يتصل بك وبسي مزهودي إبراهيم
حاولوا أن تجدوا حلا لتونس (والنمامشة) و (أوراس) طبقا لقرارات المؤتمر وأرسلوا كل شيء (للجزائر العاصمة)


ملاحظة

حدثنا الأخ زيغود في آخر رسالة له (أن بن بلة ينوي وضع رجاله) في تونس ولكن لا يجب تضخيم الأمور) واذا تولي الأمور فذلك لأن (اللجنة) المبعوثة من العاصمة قد كانت مقطوعة وتعذر عليها ان نرسل واحدا بيننا لذا ارتأينا أن يكفل بالأمر (الأخ في القاهرة)

أخبرونا كيف تمكنتم من إعادة تنظيم لجنة الولاية (يقصد الولاية 2 بعد إستشهاد زيغود)
ولا تنسوا ترسلوا وكلاء اإاتصال للعاصمة والذين يجب أن يبقوا هنا في العاصمة
ما هي الأوراق والوثائق التي وجدت مع جثة زيغود يوسف.

فيما يخص (عمار بن بلعيد) كما (عمروش) أخبرنا انه (التقي) به وأخبرنا عمروش بأنه تم (التصالح بين بن بولعيد وعجول)  -يقصد عمر بن بولعيد.

Share on facebook
Share on google
Share on twitter
Share on linkedin
Share on skype
Share on whatsapp
Share on email

اترك تعليقاً