هانت وجونسون يتنافسان على رئاسة وزراء بريطانيا

هانت وجونسون يتنافسان على رئاسة وزراء بريطانيا

في إطار حملة رئاسة حكومة المملكة المتحدة ، وزير الخارجية الحالي السيد جيرمي هانت و الوزير السابق بوريس جونسون يتواجهان في مناظرة أمام أعضاء حزب المحافظين في برمنغهمام .

حملة المرشحان انطلقت اليوم بعد نجاحهما في الحصول على تأييد نواب البرلمان، وستدوم حملتهما لمدة شهر محاولين إقناع حوالي 160 ألف عضوا من حزب المحافظين بقدرتهم على إحتواء الاتفاق المُسمى “بريكيست”، نُشير إلى أن أعضاء حزب المحافظين مُخَوّلون باختيار رئيس وزاراء المملكة.

إتفاق “بريكيست” أو “British exit”  أي خروج بريطانيا العظمى من الإتحاد الأوروبي الذي يضم 28 دولة تتحد تجاريا و اقتصاديا فيما بينها مع السماح بحرية الحركة و الحياة والعمل لمواطنيها داخل الإتحاد. المملكة المتحدة صوتت بالأغلبية لصالح خروجها من الإتحاد الأوروبي الذي دامت عُضويتها فيه لأكثر من 40 عامًا.

إتفاق بريكيست يضم نقاطا عديدة طرحتها رئيسة وزاراء بريطانيا السابقة ماي تيريزا :

  1. 39 مليار جنيه استرليني تُدفع  للإتحاد الأوروبي تغطية لديونها.
  2. وضع فترة انتقالية من أجل تسوية الأوضاع التجارية والإقتصادية بين المملكة المتحدة و الإتحاد تدوم بين 29 مارس 2019 إلى غاية 31ديسمبر 2020.
  3. حرية التنقل الى بريطانيا من طرف مواطنو الإتحاد الأوروبي الى غاية نهاية شهر  ديسمبر 2020.
  4. وهذه هي النقطة العالقة في الإتفاق والتي   تخص الحواجز  بين ايرلندا الشمالية التابعة للملكة المتحدة و جمهورية ايرلندا التابعة للإتحاد الأوروبي. اذ أنه لا بريطانيا ولا الإتحاد الأوروبي تريد حدودا بين ايرلندا الشمالية وجمهورية ايرلندا ممّا يعني أن ايرلندا الشمالية تبقى اقتصاديا تابعة للإتحاد الأوروبي، وهذا الذي أثار الجدل بين أعضاء الحزب المحافظ في بريطانيا ، وبالمقابل رفض فكرة الحواجز بين ايرلندا الشمالية و جمهورية ايرلندا من طرف كثير من الأطراف.

في الأخير الاتفاق لم ينجح مما دفع بتريزا ماي رئيسة الحكومة البريطانية السابقة للاستقالة، ودخول معترك حملة جديدة على منصبها من أجل التفاوض مع الإتحاد الأوروبي وإيجاد حل.

 

اترك تعليقاً

Close Menu