معركة الفقيقيرة عين صالح

معركة الفقيقيرة عين صالح

ذكرى معركة الفقيقيرة وإحتلال مدينة عين صالح 28 ديسمبر 1899

تقع الفقيقيرة غرب فقارة الزوى والجهة الشرقية من عين صالح إذ تبعد عنها بحوالي 20 كلم وتقع بالقرب من قرية أيقسطن وتعتبر من القرى القديمة بالمنطقة، وهي أول قرية لمدينة عين صالح من الناحية الشرقية لهذه كانت ميدانا لأول اشتباك بين قوات الاحتلال الفرنسي وسكان الناحية

لقد أطلق الجيش الفرنسي من منطقة الشبابة زاحفا باتجاه عين صالح تحت قيادة النقيب “بان” و “فلامان” محروسين بالقومية نزلوا يوم 27 ديسمبر 1899 بجانب فقارة الحاج عبد القادر بالفقيقيرة التي تبعد عن أيقسطن بحوالي 05 كلم والفرنسيين كانوا يدركون أن المدينة ضدهم وهذا ماجعلهم يقومون بإطلاق شرارات لكوكبة الفرسان الصحراويين من اجل ان يلتحقوبهم.


إن سكان عين صالح لما علموا بوصول العدو الى منطقة الفقيقيرة تجمعوا بقيادة “الحاج المهدي باجودة” لابسين ملابسهم المزركشة لأيام الأعياد والموسيقى تنادي المحاربين،
وكلهم معتقدون أنهم ذاهبون الى نصر محقق وان المرابطين أنفسهم قدموا وحدات حربية للقضاء على الخونة وكانت إستراتيجية المجاهدين تقوم على أساس الاقتراب من قوات العدو لان السلاح يتطلب استعماله عن قرب ليكن ذا فعالية أكثر.


وفي هذا الإثناء والفريقان يقتربان لبعضهما البعض ظن جنود الاحتلال ان المجاهدين يتقدمون من اجل إبرام الصلح الا انه حدث ما عجل بنشوب المعركة قبل ان يتمكن المجاهدون من إتمام خطتهم بإحكام حيث كان منهم رجل يدعى “قرفا” لما رأى جيوش الاحتلال صاح في المجاهدين :“.. جنود الروم تتقدم نحونا”

وفجأة ضغط إصبعه زناد بندقيته التي كانت بيده فخرجت الطلقة (سميت بصفارة قرفا) مشنة نشوب القتال بين الطرفيين بتاريخ 28 ديسمبر1899 وكان عدد قوات الاحتلال التي شاركت في هذه المعركة يقدر بحوالي 700 جندي مجهزين بأحدث الأسلحة الأمر الذي صعب من مهمة المجاهدين الذين كانوا يدافعون عن دينهم ووطنهم وسقط في هذه المعركة مقتل 50 شهيدا؛ وجرح مايقارب 150 جريح وأسرى 64 مجاهد،

كما استشهد في المعركة من أعيان المنطقة وزعمائها ومن بينهم قائدها باجودة الحاج المهدي وعلى إثرها تمكنت قوات الاحتلال من الدخول الى عين صالح بتاريخ 29 ديسمبر 1899 متخذه منن قصبة “أبا جودة ” مركزها أما فيما يخص الأسرى فقد طالب السكان المحليين بتقديم مبالغ مالية مقابل إطلاق سراحهم (الفدية) وهكذا بسطت قوات الاحتلال يدها على منطقة الفقيقيرة وعين صالح.

المجد والعزة للجزائر والخلود لشهدائنا الأبرار

Share on facebook
Share on google
Share on twitter
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on email

اترك تعليقاً

Close Menu