إحتفال يناير وعلاقته بشيشناق

إحتفال يناير وعلاقته بشيشناق

شيشناق ونّاير ……. بين التّاريخ والأسطورة

مقال مفصل سنبرز فيه باختصار كل ما يتعلق بعلاقة الفرعون شيشناق ب ” نّاير ” …. سنحاول كذلك الإجابة على كل الأسئلة التي تتداول حول قصة شيشناق … أتمنى أن يتبنى مثقفوا بلدنا موقفا مفصلا و واضحا حول الموضوع

عندما اقترح الباحث عمّار نقّادي (رحمه الله) أول رزنامة أمازيغية سنة 1980م، إقترح (اصطلاحا فقط) أن تكون بداية التقويم الأمازيغي (سنة 0 ) عام 950 قبل الميلاد ، الذي تزامن مع اعتلاء الملك شيشناق عرش مصر ، فمن هو هذا الملك ، و ما هي قصته ؟؟

شيشناق

ينحدر شيشناق من أسرة ليبية (أمازيغية) تنتمي لقبيلة مشاواش التي سكنت دلتا النيل أواخر القرن 11 قبل الميلاد (1100 ق.م) ، وأصبح أبناؤها مع مرور السنين أصحاب نفوذ في الدولة الفرعونية ، إلى أن اعتلى شيشناق العرش سنة 942 ق.م حسب آخر الأبحاث ، بصفته قائد جيوش الفرعون بسوسنّس الثاني الذي توفي دون وريث ،

إذن شيشناق أصبح فرعونا بصفة سلمية دون أيّ حرب ( و ليس كما يروّج له البعض أنه غزا أرض مصر ) ، قيل كذلك أنه كان زوج ابنة الفرعون ، و من المنطقي أن تكون عائلة شيشناق تبنت اللغة القبطية و العادات و التقاليد المصرية بحكم مكوثها ل 1100 سنة في مصر

إسمه الفرعوني Sheshonq ، وذكر في التوراة باسم Sesaq أو Shishak لمّا قام باحتلال أرض الكنعانيين (فلسطين حاليا) مرورا بغزة ، وصولا إلى القدس سنة 925 قبل الميلاد ، وتذكر التوراة أنّه أخذ كنوز هيكل سليمان عليه السلام ، توفي شيشناق سنة 922 ق.م (آخر الأبحاث) وتناوب أحفاده ( الأسرة الفرعونية رقم 22 ) على عرش مصر حتى سنة 715 ق.م

الإصطلاح

إختار الباحث عمّار نقّادي (رحمه الله) اعتلاء الملك شيشناق عرش مصر كبداية للتقويم الأمازيغي بصفة رمزيّة فقط ، لأنّه أوّل ذكر لملك أمازيغي في الكتب التاريخية ( التوراة ) من جهة ، لأنه كان حدثا هاما آنذاك ، حدث أجمع عليه المؤرخون ، ولأنّه يوافق الأساطير الشعبية من جهة أخرى ، وكما تعلمون كل رزنامة تحتاج إلى مرجع ، أو سنة 0 إصطلاحية ، مثل ميلاد المسيح عليه السلام في السنة الميلادية ، و هجرة الحبيب صلى الله عليه و سلم قي السنة الهجرية

يناير في التراث الجزائري

يروي أجدادنا في العديد من المناطق : في أوراس ( يسمون يوم نّاير : أس ن فرعون = يوم فرعون ) , بجبال الظهرة (آث مناصر) أين يسمون ليلة نّاير : إيظ ن فرعون ( ليلة فرعون ) ، عند آث سنوس و آث بوسعيد بجبال تلمسان ، عند الطوارق الذين يروون أن أجدادهم هزموا الفراعنة …. إلخ

أنهم يحتفلون بنّاير تخليدا لذكرى انتصار الأمازيغ على فرعون ، واستلهم عمّار نقادي من هذه الأسطورة لوضع اعتلاء شيشناق عرش مصر كمرجع للتقويم الأمازيغي، اصطلاحا فقط ، لأن في زمن شيشناق لم يكن هناك لا شهر جانفي ولا فيفري و لا مارس ، ولا يوجد أي دليل واضح يثبت أنّ فرعون أساطير أجدادنا هو شيشناق نفسه ………..،

وقد يكون نّاير أقدم من شيشناق بكثيييييير لأن نّاير مرتبط بالفلاحة ، و أجدادنا يمارسون الفلاحة منذ 5000 سنة على الأقل !!

خلاصة القول

إذن نستنتج أن ناير ما هو إلا معلم للسنة الفلاحية الأمازيغية التي قد تكون أساس التقويم اليولياني الروماني ، وتشبث الأمازيغ عبر القرون للإحتفال به دليل على تمسكهم بثقافة أجدادهم وحبهم للأرض التي ينتمون إليها ،

أما قصة اعتلاء الملك شيشناق عرش مصر ، فما هي إلا اصطلاح لإعطاء الرزنامة الأمازيغية الشعبية قيمة رسمية ، تماما مثلما اصطلح المسلمون في زمن عمر بن الخطاب رضي الله عنه على جعل عام هجرة الحبيب صلى الله عليه و سلم بداية للتقويم الهجري ، و تماما مثلما اصطلح النصارى على أن يكون ميلاد المسيح عيسى عليه السلام بداية للتقويم الميلادي

وقد تكون أسطورة فرعون المتعلّقة بنّاير ، مستلهمة من ذكرى عاشوراء ، لأنّها اليوم الذي نجّا فيه الله سبحانه و تعالى موسى عليه السلام من فرعون ، و لأنها تقع 10 أيام بعد بداية السنة الهجرية ، تماما مثل ناير الذي يأتي موسمه حوالي 10 أيام بعد بداية السنة الميلادية ……. يوم عاشوراء الذي يحتفل به كل الأمازيغ دون سواهم من المسلمين ، يوم يقيم فيه التوارق إحتفال ” سبايبا ” الذي صنّف كتراث عالمي لليونسكو !!

تراث يصنع فخرنا كأمازيغ ، تراث ألهم البشريّة الرزنامة التي تعتمدها اليوم كل دول العالم …….. تراث يجب أن نبني عليه وحدتنا كجزائريين ، لا أن نحاربه و نطمسه !! تراث يجب أن نواصل البحث فيه ، لا أن نستأصله و نربطه بالمعتقدات الوثنية …..

تراث يجب أن نقدمه للجميع بطريقة علمية أكاديمية ، بعيدا عن التزييف و الخطاب الشعبوي العنصري و المغالطات التاريخية …. كي نبني هويتنا و تصوراتنا على أسس صحيحة متينة ، لا على التزوير و الكذب ، الذي تنسفه أولى الرياح …….

حرر من طرف الدكتور معمر بوسنة

Share on facebook
Share on google
Share on twitter
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on email

اترك تعليقاً

Close Menu